مع اقتراب انطلاق نهائيات كأس العالم: المجموعة الثالثة بلا إنجازات.. والرابعة صعبة ومعقدة ومن أقوى المجموعات

طموح الإنكليز هذه المرة كبير
طموح الإنكليز هذه المرة كبير

مع اقتراب انطلاق نهائيات كأس العالم 2014، التي ستنطلق في البرازيل يوم 12 يونيو المقبل، تلقي «الطليعة» الضوء على الفرق المشاركة في المونديال، وتستقرئ فرص الفرق المشاركة، بالإضافة إلى أبرز النجوم الذين تعول عليهم فرقهم، وكيفية وصول تلك المنتخبات إلى نهائيات كأس العالم 2014.

المجموعة الثالثة: وتضم كلاً من «كولومبيا واليونان وساحل العاج واليابان».
ونلاحظ أن المنتخبات في المجموعة الثالثة من نوعية الفرق التي ليس لديها إنجازات تذكر في بطولة كأس العالم، فهي متساوية الحظوظ بشكل كبير، مع بعض الأفضلية للمنتخب الكولومبي، الذي يضم في صفوفه المهاجم فالكاو، حيث يعد الأخير علامة فارقة لصالح منتخبه.

كولومبيا

تأهل المنتخب الكولومبي إلى البطولة، من خلال تصفيات أميركا الجنوبية، حيث حلَّ ثانيا بعد المنتخب الأرجنتيني، وقد حقق الفريق نتائج مميزة، بقيادة المهاجم فالكاو، الذي تعول عليه الجماهير والمحللون كثيرا في هذه البطولة، ويعد المنتخب الكولومبي المرشح للحصول على المركز الأول بهذه المجموعة، السهلة نوعا ما، بالنظر إلى المنتخبات وإنجازاتها بها.

اليونان

هذا المنتخب هو الممثل الأوروبي في هذه المجموعة، وقد تأهل إلى البطولة من بوابة الملحق الأوروبي، بعد إقصائه للمنتخب الروماني، فوصول اليونانيين إلى البرازيل يُعد انجازاً بحد ذاته، عطفا على الأداء الضعيف الذي يقدمه المنتخب، ولكن ما ساعده، هو أنه وقع بالملحق أمام الفريق الروماني، الذي يُعد هو الآخر ضعيفاً، وتتواصل الخدمات لهم بالقرعة، حيث تعد مجموعتهم من أضعف المجموعات، لذلك، قد يتمكن من التأهل إلى الأدوار المقبلة.

ساحل العاج

تأهل منتخب ساحل العاج، بعد تغلبه على منتخب السنغال، حيث يعد منتخب ساحل العاج من المنتخبات التي لها وزن على الساحة الأفريقية، لكن على ما يبدو أنه قد أصابه مرض الكبر، مع بلوغ أبرز نجومه آخر أيامهم الكروية، وعلى رأسهم ديديه دروغبا، ويضم أيضاً في الوقت نفسه نجوماً صاعدة، مثل جيرفينهو، لكن ما يعيب عليهم عدم الانسجام بين لاعبي المنتخب، لكن تبقى للفريق حظوظ كبيرة في التأهل إلى الأدوار القادمة.

اليابان

منتخب اليابان، هو المنتخب الآسيوي المتطور، الذي تصدَّر مجموعته وتأهل إلى البطولة بشيء من السهولة، والسبب يرجع إلى الفروق بينه وبين الفرق الآسيوية الأخرى، فهو يعتمد على اللعب الجماعي والسرعة في نقل الكرات، واللاعبون بارعون في مثل هذه الأمور، إضافة إلى المهارات الفردية، فمعظم عناصر الفريق من المحترفين في أوروبا، وقد يكون «الحصان الأسود» في هذه المجموعة.

المجموعة الرابعة: وتضم كلاً من «الأورغواي وإنكلترا وكوستاريكا وإيطاليا».
تعد المجموعة الرابعة من المجموعات الصعبة والمعقدة، حيث تضم 3 منتخبات هم أبطال سابقون في البطولة، فحين ننظر إلى منتخب الأورغواي، الذي لا يمكن التقليل من حظوظه، فهو صاحب مهارات عالية، وكذلك الإنكليز الذين دائماً ما يخيبون الآمال التي تعقد عليهم، بالنظر إلى حجم دوريهم.. أما الفريق الإيطالي، فهو غني عن التعريف وصاحب أربعة ألقاب عالمية آخرها 2006.

الأورغواي

آمال أورغواي معلقة على سواريز
آمال أورغواي معلقة على سواريز

هذا المنتخب مرشح إلى اختراق التوقعات، فالكل يتوقع تأهل المنتخبين الإنكليزي والإيطالي، ولكن الأورغواي من الممكن أن يخالف التوقعات، ويكفي أن نعرف أن لديهم سلاحاً فتاكاً هو هداف الدوري الإنكليزي لويس سواريز، فالفريق يتميَّز بالمهارات العالية والتنظيم في منتصف الملعب، رغم أن التأهل كان عبر بوابة الملحق بعد أن هزم المنتخب الأردني.

إنكلترا

تأهل منتخب إنكلترا إلى البرازيل بعد تصدره مجموعته في التصفيات الأوروبية، فهو غني عن التعريف، ويضم خيرة من أفضل لاعبي العالم، أمثال: روني وجيرارد ولمباراد، لكن مشكلة الفريق تكمن في عدم الانسجام بين عناصره، فهو دائما ما يخيب آمال عشاقه، وما كان يسبب لهم الضغوط هو قوة الصحافة الإنكليزية التي دائما ما ترشحهم للفوز، وبشكل عام يدخل هذه البطولة من دون ضغوط، لعدم توقع النقاد أن يحقق شيئاً يذكر، وقد تكون هذه ميزة لهم.

كوستاريكا

يبدو واضحا لنا أن المنتخب الكوستاريكي لا حول له ولا قوة، بسبب وقوعه في هذه المجموعة، التي تضم 3 فرق أبطال سابقين لكأس العالم، فمن المنتظر أن يكون الفريق كبش فداء، أو بتعبير آخر عبارة عن 3 نقاط جاهزة، إلا إذا خالف التوقعات.

إيطاليا

تصدَّر الفريق الإيطالي مجموعته في التصفيات الأوروبية، من دون أي هزيمة، مع ظهورهم بشكل جيد في المباريات، لذلك يذهب الفريق إلى البرازيل ولديه حظوظ كبيرة، كحال فرق أخرى مثل منتخبي البرازيل وإسبانيا، ومن المتوقع له التأهل إلى الأدوار الأخيرة من البطولة، حيث يعتمد الإيطاليون على سلاحهم المميز، وهو الترسانة الدفاعية الصلبة القادرة على تحمُّل ضربات أفضل المهاجمين.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.