مقتل ثاني فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في أقل من 24 ساعة

مقتل فلسطيني

قالت مصادر طبية فلسطينية إن شابا فلسطينيا قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة وقال الجيش الإسرائيلي في بيان ان جنوده قتلوا فردا من قوات الامن الفلسطينية كانوا يريدون اعتقاله.

وقال مصدر طبي في مستشفى قلقيلية لرويترز “الشاب صالح ياسين (27 عاما) اصيب برصاصة اطلقها الجيش الإسرائيلي اخترقت ظهره وخرجت من صدره مما ادى الى استشهاده.”

وذكرت مصادر محلية أن ياسين يعمل في جهاز المخابرات الفلسطينية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن ياسين فتح النار على الجنود الذين جاءوا لاعتقاله وان الجنود الإسرائيليين ردوا على مصدر النيران.

وقال مسؤول امني رفيع في قلقيلية لرويترز إن الشاب ياسين غادر عمله متوجها الى منزله في ساعات الفجر عندما فتحت عليه قوة إسرائيلية خاصة النار وقتلته. واضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه “القوات الخاصة الاسرائيلية قتلت صالح ياسين بدم بارد.”

وجاء في بيان الجيش الإسرائيلي ان ياسين كان مطلوبا لانه “فتح النار في اتجاه جنود (إسرائيليين) في مناسبات عدة خلال الاسابيع القليلة الماضية.” وأضاف انه تم ضبط سلاح وذخيرة في الموقع.

وقالت مصادر طبية في جنين شمال الضفة الغربية يوم الاربعاء ان شابا قتل برصاص الجيش الإسرائيلي بعد اقتحام وحدة من القوات الخاصة مخيم جنين.

وأضافت المصادر أن الجيش الإسرائيلي أصاب واعتقل الشاب نافع جميل السعدي (23 عاما) وبعد ذلك أعلن وفاته وتم استلام جثمانه.

وقال الجيش الإسرائيلي إن جنوده فتحوا النار بعد تعرضهم للنيران خلال المداهمة.

وقال شهود عيان في مخيم جنين ان قوات خاصة من الجيش الإسرائيلي دخلت المخيم لاعتقال أحد الشبان على مايبدو. واضاف الشهود انه بعد اكتشاف أمر هذه الوحدة تم رشقها بالحجارة وبعد ذلك جاءت تعزيزات من الجيش الاسرائيلي الامر الذي ادى الى تصاعد المواجهات. (رويترز)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Sahifa Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.