الرئيسية » محمد جاد (صفحه 3)

محمد جاد

محمد جاد : «المخلّص».. في الزي العسكري

تنتهج السياسات العربية نهجاً وحيداً، منذ الاستقلال الوهمي التي حصلت عليه بعد الحرب العالمية الثانية، وإعادة تقسيم المنطقة كغنيمة حرب في شكل جديد يسمى كاريكاتورياً بـ«الاستقلال». هذا النهج يتمثل في صناعة ورعاية فزّاعة وهمية، تضمن لهذا النظام أو ذاك الاستمرار، والقضاء على خصومه، وإخصاء معارضيه، أينما كانت توجهاتهم. فالاستعمار والمؤامرات الخارجية كانت فزاعة «عبدالناصر»، ومن ثم جاء السادات الرئيس المؤمن، ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : في صحة الرقابة المصرية

للرقابة في مصر تاريخ حافل ــ الحال نفسها تنطبق على الدول العربية ــ ولا نقصد هنا الرقابة على الانتخابات، فالانتخابات لها صاحب يحميها ــ فبعد الضجة المُفتعلة حول فيلم «حلاوة روح»، الذي أجازته الرقابة المُبجلة، تفتق ذهن حُماة الأخلاق الوطنية وهيبة الدولة عن إنشاء جهاز رقابي إضافي في ظِل ديمقراطية مُستقبلية مزعومة. هذا الجهاز صاغه رُعاته تحت اسم أكثر هلامية ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : الإعجاز العربي!

لم تتخلص الدول العربية طوال تاريخها من منطقها الخاص، المُنافي لأي منطق، فلا توجد خطط طويلة أو حتى قصيرة الأجل تضعها السلطة أياً كان ممثلها.. ملك، أمير، رئيس، فالمسميات مُختلفة ولا تتحد إلا في المعنى. فطبيعة العرب ومَن ساء حظه وانتمى إليهم، سواء عن طريق الجغرافيا، أو تسرب إليه وباء نهجهم، لم تجنح بهم عن النهج الرعوي، فالاستقرار هو الاستثناء، ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : انقلابيون وإرهابيون!

الصراع الدائر في مصر الآن يلهو به فريقان.. فريق الشرعية المنهارة، بفضل أفعال رئيس مُنتخب عزله الشعب عن حق، نتيجة أفعاله وإصراره على هدم مؤسسات الدولة لصالحه ولصالح جماعته الموهومة بالسُلطة، وبين عسكر الدولة ومؤيديهم من مؤلهي الزي العسكري. أما الفئة الضالة، والتي لا ولن تجد لها المأوى حتى الآن، فهي التي تسير فوق صراط ليس بمستقيم، وأسفلها جحيم التهم ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : زعماء شواهد القبور

كل يوم يثبت لنا أن زعماء العالم العربي لديهم من الخيال ما يفوق أي تصور. مهما كان خيال الشعوب، إلا أن خيال زعمائنا المبجلين يفوقه بالطبع، وهي سمة إضافية تضاف إلى سمات الزعامة. ولعل الانتخابات الرئاسية الجزائرية الأخيرة تشهد بأن خيال الزعيم الجزائري جاء متوافقاً مع تكنولوجيا العصر، أي أنه استند إلى الخيال الافتراضي، وسنجد في الأيام المقبلة العديد من ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : حكومة.. «حلاوة روح»

العمل الفني، أياً كان مستواه، لابد أن يتم التعامل معه وفق مفردات الفن ذاته، نقداً وتقييماً، هذا من ناحية. ومن ناحية أخرى، فالعمل الفني ما هو إلا انعكاس لظرف اجتماعي راهن، ساعد على إنتاج هذا العمل أو ذاك. وكلما كان الوعي المجتمعي على درجة أكبر، كان الرد على الأعمال متدنية المستوى، والخارجة عن السياق هو الإلقاء بها خارج نطاق هذا ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : ذاكرة الأموات

يتوهم قادتنا المبجلون دوماً في قدرتهم المطلقة على تدوين تاريخهم بحرية قصوى، أنه لو تنفست شعوبهم، ولو جزءا ضئيلا منها، لتغيرت الحال. الحرية في التدوين هنا تجعل من التاريخ الرسمي والمُعتمد لدى السلطات الحاكمة عبارة عن سلسلة من الحوادث الغامضة والمثيرة للشفقة أكثر من إثارة الضحك. فلا يلوذون بمنطق سوى منطقهم الخاص، سواء في تسجيل البطولات الوهمية أو المعارك التي ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : عودة الأصنام

في خضم حالة العبث السياسي لما يدور على الساحة المصرية الآن، وفي ظِل صراعات على السلطة تبدو هادئة ومحسومة، يطل علينا الرئيس المخلوع بأحاديثه المُسجلة أو المُسرّبة، والتي تسارعت الصحف في نشرها أو نشر مقتطفات منها، ليقول الرجل رأيه بعد 3 سنوات من إسقاط نظامه البوليسي الذي استمر 30 عاماً. أصبح الرجل يأخذ صفة الحكماء – هكذا يريدون تصويره -لتصبح ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : وكأنه اقتراع

يبدو الاقتراع أحد المظاهر التي تجسد فكرة الديمقراطية.. ورغم أنها فكرة هشة، فإن عصرنا لم يجد أفضل منها لسوق القطيع إلى مصيرها المحتوم. ويتطلب الأمر الكثير من التأهيل النفسي لحشود المقترعين، هذا الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام على خير وجه، الأمر نفسه أقرب لحالة الحرب، التي يحشد لها كل نظام شعبه حتى يتقبل هزائمها قبل غيب الانتصار المزعوم. هذا ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : طوفان «نوح» في مصر

كان قد تقرر أن يُعرض فيلم «نوح».. بطولة راسل كرو، ومن إخراج دارين أرنوفسكي، في دور العرض السينمائية بمصر.. والفيلم يستعرض حياة النبي نوح، وفق رؤية الكتاب المقدس للحكاية، كما جاءت بالتوراة. إلا أن الأزهر، والمتمثل في بعض رجاله، عارضوا أخيرا عرض الفيلم، بالحجة القديمة نفسها، وهي عدم جواز تجسيد شخصيات الأنبياء على الشاشة. هذه القضية تكاد تقترب من تاريخ ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : بورصة «دهب»!

المرأة/الفتاة التي تحدثنا عنها في المقال السابق، والتي لم تجتز الـ 18 بعد، والتي وضعت طفلتها الأولى وهي مقيدة بـ «كَلابْش» إلى سريرها، كانت تهمتها «التظاهر من دون الحصول على إذن مسبق»، وفق قانون التظاهر، الذي أقرَّته الدولة، وفق خطة قراراتها الحكيمة والجريئة. إلا أن اللافت للنظر أن الجميع تناول هذه القضية/الحالة كل وفق هواه وميوله، كورقة وجد ضالته أخيراً ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : أطفالها المدللون!

تنظر السُلطة دوماً إلى الشعب نظرة العالم الخبير، والأب المسؤول عن أطفاله، وبذلك تعيش الشعوب في طفولة مزمنة لا تنتهي. فالسُلطة دائماً تعرف صالح أطفالها، وتتمادى في هذا الصالح ــ بما أنهم أطفال ــ بأن تفعل كل شيء يجنبهم الألم وشقاء الأيام، حتى لو تعارض ذلك مع مصالحهم أو أحلامهم الطفولية، بمعنى أصح، هم يجهلون طريقهم، ولابد من إرشادهم وعقابهم ...

أكمل القراءة »

محمد جاد : ديمقراطية الديجيتال

فكرة الديمقراطية، هي الفكرة الأكثر وهمية التي عاشتها الفئات المغضوب عليها في المجتمع، فقد وجدت الفئات الحاكمة ضالتها في هذه الفكرة، لتغذي الشعور بإمكانية المشاركة في السلطة، وعندما تنال فئة ما فرصتها وفق ظرف تاريخي محدد، تصبح بدورها أشد الفئات راديكالية وترويجاً للفكرة في الوقت نفسه. لكننا الآن نشهد في عصر الفضائيات كيفية صناعة الصورة الديمقراطية، فلم تعد الصحف والمقالات ...

أكمل القراءة »