الرئيسية » حبيب السنافي (صفحه 3)

حبيب السنافي

حبيب السنافي : المتوحشون

يميل الكثير من المشاهدين إلى متابعة فيديوات الافتراس، التي تهاجم فيها الحيوانات المفترسة ضحاياها من الحيوانات الأخرى، غارسةً أنيابها، قطعاً لأوصالها، كما يهوى البعض مشاهدة الأفلام الحربية، متفاعلاً مع معارك المتقاتلين والانتقام المتبادل بينهم، بلا رحمة أو هوادة. نزوع البشر لوحشية المعاملة والفتك بالعدو، مهما كان، بشرا أو حيوانا، يبدو مستمدا من الكوامن الأولية للنفس البشرية، فالوجود البشري منذ الأزل ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : الصراع الاجتماعي

الصراع الاجتماعي وديمومته، أرض خصبة لبذرة الفساد، ويعرّض مصالح الوطن لمزايدات التنافس والاستحواذ عليها لمصالح الفئات المتصارعة، وبأسرع وقت وأيسر جهد، ما يجهد الوطن ويدمره بأيدي أبنائه وبإرادتهم الآثمة. إيقاد الصراع الاجتماعي، طبقياً ومذهبياً وعرقياً، يجب ألا يتخذ وسيلة من قِبل الأنظمة الحاكمة لديمومة السلطة وتشديد قبضتها، وإلا تحوَّل الولاء للوطن عندئذٍ من ضفة الوطن لضفة الجماعات المتنافسة في ما ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : هدوء غير مبرر

هل العقل الفردي؛ أفعاله واستجاباته ونوازعه وردود الفعل لديه، تتشابه أو تتساير مع العقل الجمعي الشعبي أم تتقاطع معه؟ يمضي معظم الأفراد ساعات يومهم، هدراً، في متابعة مسلسل ما، أو مباراة كرة قدم مملة، وربما آخرون يتبادلون الأحاديث المكررة، وهم يتعاطون الشيشة، بينما لو أجاد هؤلاء استغلال فترات فراغهم في ابتداء مشروع تجاري يُدر عليهم المال، أو أن يتزودوا بمناهل ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : وماذا بعد؟

الآن، وقد استعادت حبيبتنا الكويت بعضاً من روعها عقب الجريمة المروعة في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر، وشيَّعت شهداءها الأبرار في موكب مهيب، كان لابد من التساؤل المستحق؛ وماذا بعد؟ هل انتفت دوافع التفجير الآثم ومبررات الاعتداء على الحُرمات؟ وهل سيأمن رواد المساجد مع الاحتياطات الأمنية – إن توافرت – في ارتياد المساجد للصلاة فيها؟ طاقم الحكومة عليه عبء ثقيل ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : يد واحدة ضد الإرهاب

بداية، نتقدَّم بخالص العزاء لأهالي شهداء تفجير مسجد الإمام الصادق، راجين الله تعالى أن يلهمهم جميل الصبر، ويجزيهم خير الجزاء على مصابهم الجلل. أما اليوم، فنردُّ على عصابة «داعش».. نعم، وصلتنا رسالتكم المفخخة، وتحذيركم لنا، بمقدرتكم للوصول إلى قلب عاصمتنا، وتنفيذكم لتهديداتكم، بحصد أرواح أبنائنا الأبرياء، من دون تمييز بين طفل وشيخ طاعن بالسن، وبين مصلٍ ساجد لربه وقارئ للقرآن، ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : سفسطة رمضانية

أنت تغسل يدك قبل الصلاة، أنا أغسل قلبي قبل الدعاء. الدين لا يمثلك، أنت تمثله وتحققه بالسلوك. إذا رغبت بالعروج للسماء، فاعْرج على بيوت الفقراء، واقرئ عليهم الطعام. إن لم تعشق روحك، روح أخيك، فلا روح عندك. أنا لا أدافع عن وجود اللّه، أنا أدافع عن قيمه ومبادئه. اللّه نبع الحب، وأنت ساقيته، وحواليك أرض عطشى لا ترتوي، فاسقها خيراً. ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : الطاغية

يتهم البعض الشعوب الشرقية، ومنها شعوبنا العربية، بخضوعها لقوانين الطغيان، وانقيادها لكل طاغية أطلَّ برأسه من وسطها، مستشهدين بالتاريخ ومآسيه، مستحضرين حالنا العربية، التي مازالت ترزح تحت سطوة الطغاة وحكمهم. حالنا تنفرد بوجود العديد من أشكال الطغيان، والتخلص منها، كمحاولة من انغرس في رمال متحركة حتى حيازيمه. فنحن نعاني طغيان رب الأسرة، وطغيان الزوج وحتى الزوجة، بعد استقوائها بالقوانين الحديثة، ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : القربان

بأي نظرية نفسر ظاهرة الانتحاريين والمفخخين أجسامهم والمدمرين لذواتهم، تفجيراً بالمحاربين لهم والمدنيين، على حدٍ سواء، والذين تكاثروا بنحو لافت في العراق والشام، تحت مظلة المتشددين من «داعش» و«القاعدة»، الذين قدموا أنفسهم مرة، وضحاياهم حيناً آخر، قرابين لمفاهيمهم الدينية المؤسطرة؟ طقس القربان لا يقتصر على الميثولوجيا الإسلامية، فهو ممتد لأزمنة سحيقة في الحضارات القديمة، التي احتوت على معطيات دينية تؤمن ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : الإضراب.. إحالة إلى المعاش

أتابع بشغف المقالات الأسبوعية للمستشار عادل بطرس، في جريدة القبس الغراء.. ففيها من طرائف الأحداث والمواقف ما يعود بالنفع والفائدة على القارئ الكريم.. والمستشار قامة قانونية مشهود لها، وخبرة حقوقية لا غنى عنها، وآراؤه المتعددة بالتأكيد قد يتقبلها القارئ، إيجاباً أو سلباً، تبعاً لأفكاره ونوازعه، ومن هذا الباب يكون مسوغاً لي أن أبدي الرأي حول مقالته الأخيرة (محاكمة الأحكام). في ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : من تاريخ الإلحاد

يخيَّل للبعض، وكأن فكرة الإلحاد مولود حديث، مع بزوغ الحضارة المادية وتداعياتها على الأخلاق والسلوكيات والمعاملات بين البشر، بينما هي في الواقع متلازمة مع أول وعي إنساني بالوجود. الفكرة تطوَّرت من بداياتها، ما بين رعب وتربص من آثار التقلبات المناخية والأحوال الجوية، التي أوقعت لغزاً عسيراً على الوعي البدائي لإدراك كنهه، إلى محاولات التقرب والتوسل ممن يتصوَّر لعفويته من المحيط ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : يا مسؤولون.. اقرأوا!

يبدو حجم وكثافة المخالفات المالية والإدارية في الكويت، وكأننا قارة، وليس بوطن، يشغل حيزاً محدوداً على الخارطة، فالمخالفات والتجاوزات الجسيمة أصبحت عناوين شبه يومية لصحفنا اليومية، لكثرتها، تمر عليها عيوننا بخفة جناح الفراشة، وكأن الأموال العامة لا تخصنا، وليعبث بالميزانيات العامة والخاصة – كالشركات والجمعيات التعاونية – كل محظوظ قادر على السرقة والنهب. تقارير المنظمات الدولية تفضح مدى تخلفنا عن ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : البديل موجود

رئيس مجلس الوزراء الحالي يتمثل بدور كابتن الطائرة، الذي يختار مسار المطبات الهوائية لرحلة مسافريه الآمنين، مع علمه بتوافر مسار آخر لرحلته أكثر أمناً واستقراراً، لو أجاد المفاضلة والاختيار. هذا التشبيه أسطره، لأن رئيس الحكومة لديه البديل المتوافر بأدراجه منذ عام 2011، عوضاً عن القانون المقترح من اللجنة التشريعية بمجلس الأمة، حول تنظيم العمل النقابي الطلابي لاتحاد طلبة الكويت، فالبديل ...

أكمل القراءة »

حبيب السنافي : القات في فم اليمن

حرب التحالف السعودي على اليمن، منعطف جديد في الصراعات العربية الحديثة، نظرا لتعدد الدول المتحالفة (10 دول)، ومبادرتها الهجومية، وحصارها لدولة اليمن، جواً وبحراً، واحتمال التدخل والولوغ براً وارد في قادم الأيام. التدخل السعودي العسكري، من المحتمل أن يكون مستنقع رمال متحركة للقوات المتحالفة، لأنها ستجد نفسها بين فكي ميليشيات قبلية متحالفة وأحزاب وطوائف مسلحة في مناطق وعرة أقرب منها ...

أكمل القراءة »