الرئيسية » رياضة » سؤال طرح مع المباراة الافتتاحية.. أين الجمهور السعودي؟

سؤال طرح مع المباراة الافتتاحية.. أين الجمهور السعودي؟

الجمهور الكويتي حضر.. والسعودي غاب!
الجمهور الكويتي حضر.. والسعودي غاب!

لا يختلف اثنان على أن نجاح أي بطولة يقاس بالحضور الجماهيري لها، مهما بلغ المستوى الفني للمنتخب المنظم لتلك البطولة، وأكبر دليل على ذلك نجاح كأس الخليج 20، التي أقيمت في اليمن، فقد كان الحضور الجماهيير للمباريات لا يوصف، ولم يتوقف عند حدود مباريات المنتخب اليمني فقط.

الجميع تابع المباراة الافتتاحية، التي جمعت المنتخبين السعودي والقطري، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي، لكن ما كان لافتاً للأنظار ليس المباراة ونتيجتها، بقدر ما كانت التحليلات الخاصة بالجماهير التي عزفت عن الحضور.

الأسباب التي خرجت عديدة وكثيرة، ولعل أهمها تراجع ثقة الجمهور السعودي بمنتخبه الوطني بسلسلة النتائج المخيبة للآمال في السنوات الأخيرة، وهي التي اعتادت ان يكون منتخبها في قمة عطائه، وفي دائرة المنافسة والتواجد المونديالي في كأس العالم.

إضافة إلى ذلك، يأتي ذلك رسالة واضحة من قبلها بعدم رغبتها في استمرار المدير الفني للمنتخب لوبيز، التي رأت هذه الجماهير أنه لا يقدم شيئا للكرة السعودية، ولم تحدث في عهده أية تطور في المستوى الفني والأداء.

كما أشارت بعض التحليلات إلى أن حالة عدم الإنجاز وصلت إلى الأندية أيضا، وهي أيضا حالة احتجاج على مشاركات الأندية السعودية الخارجية، وعدم تحقيقها لنتائج مرضية.
واضح أن جميع هذه الأسباب اجتمعت في وقت واحد، وكوّنت منظرا غريبا غير مألوف في دورات كأس الخليج، خصوصا في المباراة الافتتاحية التي دائما ما يكون أحد طرفيها البلد المضيف.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *