الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : سكين الحكومة!

وقفة أسبوعية : سكين الحكومة!

مراقببشَّرنا وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، الشيخ محمد المبارك، بـ»وصول السكين إلى العظم»، وهذا يعني أن السكين قطعت أوصالاً عميقة من اللحم.. ربما الأخبار الداعشية بالذبح قادت الوزير إلى استخدام هذا المصطلح «السكين.. والذبح»، أو أنه -أي المصطلح- تعبير من تعابيره التي يدرجها في تصريحاته السوريالية أحياناً، كقوله في مناسبة أخرى «محاتاته» في كيفية الحصول على وظيفة لابنه في المستقبل!

المهم كان يتحدث عن سكين الحكومة، التي وصلت إلى العظم، استناداً إلى انخفاض أسعار النفط عالمياً، مع أن هناك وجهات نظر تحليلية تخالف نظرية الانخفاض هذه.. وهذا شأن آخر، عموماً هذه ليست المرة الأولى التي تنخفض فيها أسعار النفط على هذا النحو.. ففي عقود وسنوات سابقة وصلت الأسعار إلى حالة مماثلة من التدني، ولكننا نعتقد أن السكين، التي وصلت إلى العظام، لم تصل بسبب انخفاض أسعار النفط، بل على خلفية التقرير الذي قدّمه الخبير في البنك الدولي ديفاراجان حول الإنفاق في قطاع التعليم في الكويت، الذي وصل إلى نسبة 12 في المئة، وهي نسبة عالية، بينما وصف مخرجات التعليم بـ»السيئة»، بل أسوأ من مثيلاتها في الدول الفقيرة، وطالب بضرورة إصلاح التعليم وتطويره.

سكين التخلُّف والمناهج والإدارة المدرسية وتدني مستوى غالبية كبيرة من المعلمين أدت في النهاية إلى تقهقر مستوى التعليم على مدار عقود، بالرغم من الصيحات الكثيرة والمتعددة المنادية بإصلاح التعليم وتطويره، ولكن لا فائدة من تلك الإنذارات وصفاراتها المستمرة.. فالتعليم بالنسبة لهم هو بحجم الصرف وليس المحتوى التعليمي.

بناء الدول وتنميتها لا تتم إلا بالكوادر المتعلِّمة والمؤهَّلة، وهذا ليس من أولويات هذه الحكومة، أو الحكومات التي سبقتها، وأقرب مثال على هذا الواقع أن قرار بناء جامعة الشدادية اتُّخذ منذ عام 1988.. ولكن، وبعد مرور أكثر من ربع قرن على هذا القرار ما زال غبار الإنشاءات أو دخان الحرائق أحياناً يملأ طريق الدائري السادس.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *