الرئيسية » شباب وطلبة » الأحمد: «الراية» قدَّمت مطالبها لإصلاح الانتخابات.. والاتحاد تجاهلها

الأحمد: «الراية» قدَّمت مطالبها لإصلاح الانتخابات.. والاتحاد تجاهلها

كتب سلمان النقي:
قال المنسق العام لقائمة الراية في المملكة المتحدة وإيرلندا، براك الأحمد، إن القائمة قدّمت إلى رئيس الهيئة الإدارية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وايرلندا، في ١٥ أكتوبر الماضي، بكتاب عن المطالب النقابية الإصلاحية للعملية الانتخابية، التي تتمثل في الإعلان المبكر عن الدعوة لعقد الجمعية العمومية والانتخابات، ووضع صندوق اقتراع خاص بالعاصمة الإيرلندية دبلن، تسهيلاً للطلبة والطالبات الدارسين فيها، وإقامة الانتخابات في توقيت دراسي مناسب وملائم للطلبة، وعدم إقامة الجمعية العمومية في يوم دراسي، كما حصل في العام النقابي السابق، إضافة إلى الكشف عما ترتب على الاستقالات التي حصلت في الهيئة الإدارية، وكذلك عقد مناظرة بين القوائم الطلابية. وأضاف الأحمد أن القائمة لم تتلقَّ أي رد من الهيئة الإدارية للاتحاد عن هذه المطالب النقابية الإصلاحية، مما يدل على تجاهل واضح من القائمين على الاتحاد تجاه هذه المطالبات الطلابية، التي تساهم في تسهيل الطلبة لحضور الانتخابات وممارسة حقهم في اختيار ممثلهم ومن يدافع عن حقوقهم ومطالبهم.

من جانب آخر، كشف الأحمد عن أن قائمة الراية تقدّمت إلى القوائم الطلابية الأخرى بطلب مناظرة، حيث وافق منسّق قائمة الاتحاد الطلابي بالمناظرة، وتم التنسيق مع أحد الإعلاميين لإدارة المناظرة، إلا أن منسق قائمة «المتحدون» تجاهل الدعوة وتهرّب منها بعد مرور أسبوع من تقديم قائمة الراية طلب المناظرة، التي تعد حقاً أصيلا للجموع الطلابية في المملكة المتحدة وإيرلندا للتعرف والتمعن في أطروحات وبرامج القوائم الطلابية المشاركة في انتخابات اتحاد بريطانيا وإيرلندا ليختاروا ممثلهم في الاتحاد.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *