الرئيسية » رياضة » أعضاء رابطة مانشستر سيتي في الكويت: الفريق سيتجاوز الخسائر.. ويحقق الإنجازات

أعضاء رابطة مانشستر سيتي في الكويت: الفريق سيتجاوز الخسائر.. ويحقق الإنجازات

عثمان الجيران وسليمان العنزي وعدنان الغنيم مع الزميل دلي العنزي
عثمان الجيران وسليمان العنزي وعدنان الغنيم مع الزميل دلي العنزي

كتب دلي العنزي:
أكد أعضاء رابطة مانشستر سيتي في الكويت أن سبب تشجعيهم للنادي هو العلاقات الخليجية مع ملاك النادي، بالإضافة الى التخطيط السليم الذي يتمتع به النادي في رسم الإنجازات المطلوبة من الفريق.

وأضافوا أن المدرب بلغريني مدرب خبير في الساحة الأوروبية، خصوصاً نتائجه مع فرق، مثل فياريال وملقا، وأنه يحتاج الآن الى الوقت فقط لقيادة الفريق الى نهائي دوري الأبطال.

«الطليعة» التقت مؤسسي الرابطة في الكويت، وهم عدنان الغنيم وعثمان الجيران وسليمان العنزي، ودار معهم الحوار التالي:

● كيف انطلقت فكرة تأسيس رابطة مانشستر سيتي في الكويت؟
ـ الغنيم: انطلقت فكرة تأسيس الرابطة بعد أن شاهدت حماس وحجم تشجيع السيتي في هونغ كونغ، بحكم عملي هناك، ونقلت هذه الفكرة إلى الكويت، وبالفعل تواصلت مع الأصدقاء هنا، مثل الأخ الجيران والعنزي، وبالفعل خاطبنا النادي، وحصلنا على الاعتراف في شهر مايو 2014 أثناء إقامة مباراة العين الإماراتي ومانشستر سيتي في دولة الإمارات الشقيقة.

● ما أهداف الرابطة بعد الاعتراف الرسمي من قبل النادي؟
– الجيران: أهدافنا لا تختلف عن الروابط الأخرى في الكويت، وهي محاولة تجمع عشاق مانشستر سيتي، بالإضافة إلى تأسيس قاعدة جماهيرية للفريق في الكويت، بحكم أن الفريق يعتبر جديداً على الخارطة الكروية.

● كم عدد المنتسبين إلى الرابطة حتى الآن؟
– العنزي: حتى الآن نحن تحت التأسيس، وطلبات الانتساب جيدة، لكن نختارها بعناية حتى نكون نواة سليمة لرابطة المشجعين.

● ماذا يستفيد العضو عند الانتساب للرابطة؟
– العنزي: أولاً، الحصول على العضوية الرسمية من النادي والتي تخول العضو الحصول على خصومات لمنتجات الفريق، وكذلك دخول المباريات بالأسعار الرسمية، بعيداً عن السوق السوداء، وهناك أيضاً خطط مستقبلية سيتم الإفصاح عنها في المستقبل.

العلاقة الخليجية والخطط

● البعض يستغرب أن هناك مشجعين لمانشستر سيتي في الكويت؟
– الغنيم: ليس شرطاً أن الشخص يشجّع نادياً ذا تاريخ عريق، وما جذبنا لتشجيع النادي هو العلاقة الخليجية مع ملاك الفريق، وحبنا لمشاريع الإمارات التوسعية، وكذلك النجوم الذين يلعبون في الفريق، والذين سيصنعون بكل تأكيد تاريخاً كبيراً للنادي في المستقبل.
– الجيران: أحد أهم أسباب تشجيعي للفريق هو التنظيم والخطط، التي تم وضعها من قبل إدارة النادي الإماراتي، حيث تم التخطيط للفوز بالدوري بعد خمس سنوات، ولكن تحقق الفوز بالدوري قبل ذلك، وهذا يدل على النجاحات الحتمية للنادي بالإضافة الى أن الإدارة تخطط للرياضة فقط، فهم يطورون أيضاً مدينة مانشستر.

● لكن على الرغم من أن الموسم الماضي كان موسماً ناجحاً محلياً، إلا أنه كان ضعيفاً جداً أوروبياً، ما تعليقكم على ذلك؟
– العنزي: بالفعل، على المستوى المحلي الفريق كانت نتائجه ممتازة، ويكفي أنه تمكن من انتزاع لقب الدوري في اللحظات الأخيرة من عمر الدوري، لكن على المستوى الأوروبي دائماً ما يتم تصنيف الفريق على أنه فريق من الدرجة الثالثة، لذلك يواجه فرقاً كبيرة وأكثر خبرة منه.
– الغنيم: موسم كان ناجحاً جداً، وبكل المقاييس، فحققنا الدوري والكأس، وتم تجاوز دور المجموعات في دوري الأبطال، وأهم اسباب النجاح كانت خبرة المدرب.

تجديد العقود

● ما تقييمك لسوق الانتقالات الصيفية للنادي؟
– الجيران: بعد الحكم الذي صدر بحق النادي أعتقد أن السوق يعتبر جيداً بسبب هذه الظروف.
– العنزي: أهم ما كان في سوق الفريق ليس التعاقدات الجديدة، وإنما هو تجديد عقود نجوم الفريق، لذلك أعتقد أنه سوق ممتاز.

● ما أسباب فشل مانشستر سيتي في المشاركات الأوروبية دائماً؟
– عدنان: قلة الخبرة بالنسبة للاعبي الفريق، كذلك دائما ماتكون مجموعة مانشستر سيتي هي الأصعب في البطولة.
– العنزي: أعتقد أن مانشستر سيتي دائما ما يركز على المنافسات المحلية، مما يسبب الإرهاق للفريق في المنافسة الأوروبية، وأيضاً كما سبق أن شرح الاخ عدنان هي قلة الخبرة وصعوبة المجموعات.

حظوظ قوية

● ما توقعاتكم للموسم الحالي، خصوصاً منافسة تشيلسي؟
– الغنيم: الى الآن نشاهد تشيلسي بدأ بقوة على عكس السيتي، وأعتقد السبب هو قوة صفقات منافسنا تشيلسي، لكن الى الآن الصراع مفتوح والنسب متساوية بين الكل.
– الجيران: أعتقد أن الفريق سيغادر دوري الأبطال من دور المجموعات، ويذهب للمنافسة على بطولة أوروبا ليغا، وهناك ستكون حظوظه قوية وكبيرة، وعلى المستوى المحلي أتوقع أن الفريق سيحقق بطولتين على الأقل.

● هل تعتقدون أن المدرب بلغريني قادر على تحقيق أحلام السيتي أوروبياً؟
– العنزي: المدرب بلغريني مدرب خبير في الساحة الأوروبية، خصوصا نتائجه مع فرق، مثل فياريال وملقا، لكن المدرب يحتاج الآن الى الوقت فقط لقيادة الفريق الى نهائي دوري الأبطال.
– الغنيم: أحترم هذا المدرب، فهو نظم الفريق بشكل ممتاز، والموسم الماضي تأهل من دور المجموعات، لكن للأسف اصطدم بفريق بحجم برشلونة وتوزيع الجهد بين البطولات المحلية والخارجية واكتساب الخبرة بالنسبة لبعض اللاعبين.

● هناك بعض اللاعبين انخفض مستواهم بشكل كبير مثل يايا تورية، هل تعتقدون أن ذلك سبب تراجع السيتي حاليا في الدوري وخسارته في مباريات سهلة؟
– الجيران: انخفاض مستوى يايا تورية تعود إلى عدة أسباب أهمها وفاة شقيقه الأصغر، لكن لا أعتقد أن سبب انخفاض مستوى الفريق بسبب تورية بقدر ماهو بسبب تغير خطط الفريق الحالية.
– العنزي: أي لاعب في الفريق يعتبر مهماً، لذلك انخفاض مستوى أي منهم سيؤثر من دون شك على نتائج الفريق، خصوصا يايا تورية، الذي كان أحد أهم أسباب فوز الفريق في الدوري وبطولة الكأس.
– الغنيم: من أهم أسباب نجاحات السيتي في الموسم الماضي هي الضربات الحرة، التي كان ينفذها يايا تورية، لكن للاسف بسبب انخفاض مستواه حاليا تراجع السيتي.

خسائر

● ما كان يميز مانشستر سيتي في الموسم الماضي قوة الفريق على أرضه، لكن هذا الموسم الفريق يتعرض لخسائر من فرق متواضعة على أرضه، ما تعليقكم؟
– الغنيم: نعم، للأسف تعرضنا لنتائج سيئة على ملعب الاتحاد هذا الموسم، وأعتقد أن أهم الأسباب هي فقدان اللاعبين للتركيز في جزئيات بسيطة من اللقاء تؤدي الى الخسارة.
– الجيران: ضعف دفاع الفريق هذا الموسم بسبب عدم تجانس الفريق مع التعاقدات الجديدة، لكن أعتقد أن الفريق سيتجاوز ذلك في القريب العاجل.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *