الرئيسية » الأخيرة » بحوث جديدة لمعرفة الجين المسؤول عن الإصابة بالتوحُّد

بحوث جديدة لمعرفة الجين المسؤول عن الإصابة بالتوحُّد

طفل-التوحدقال باحثون في جامعة أوريغون الأميركية في دراسة نُشرت نتائجها في دورية «نيتشر» إنهم رصدوا 27 جيناً ربما تكون مسؤولة عن الإصابة بمرض التوحُّد، وقال برايان أوروك، المشارك في الدراسة والأستاذ المساعد للوراثة الجزيئية والطبية في جامعة أوريغون للصحة والعلوم الطبية، إن من بين مجالات البحث إيجاد آلية لفحص آباء المصابين بالتوحّد لتحديد ما إذا كان النسل القادم قد يصاب بالمرض أيضاً.

وكشف الباحث أنّ الجينات التي رصدها الفريق البحثي جاءت نتيجة لطفرات لم تورث من أي من الأبوين، ويبدو أنها تسهم في تشخيص نحو حالة واحدة من بين أربع حالات إصابة بالتوحد بين الذكور، وأقل من نصف تشخيص جميع حالات الإناث.

وتشير المعاهد القومية للصحة إلى أنه عندما يولد طفل لأبوين، أحدهما مصاب بالتوحد، فهناك فرصة تصل إلى واحد من بين كل عشرين تقريباً سيكون طفلهم القادم مصابا بهذا المرض.

ونقلت «رويتز» عن أوروك قوله إن الدراسة التي شملت 2500 أسرة لم تكن كبيرة بدرجة كافية كي تحدد كل جين على حدة لاكتشاف الجين الذي يمكن أن يسبب التوحّد.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *