الرئيسية » الأخيرة » يا بلح «إسرائيلي»!

يا بلح «إسرائيلي»!

البلح-الاسرائيلييمر شجر النخيل بعدة مراحل قبل أن يطرح البلح، المرحلة الأولى في بدء التثمير والتلقيح، بعدها بفترة تظهر حبيبات صغيرة على عثق النخلة وتتحول فيما بعد إلى حبات خضراء، ثم تتحول إلى اللون الأصفر في شهر أغسطس – سبتمبر، لتنتقل إلى مرحلة التمر كمرحلة نهائية.. ويعتبر تمر البرحي من الأنواع الجيدة في الكويت، وغيرها من البلاد العربية.. وتستغرق فترة اصفرار ثمر البلح مدة لا تزيد على الشهر في جميع الأحوال.

في سوق الكويت وفي بعض الجمعيات التعاونية تُعرض علب صغيرة من البرحي الأصفر الناصع اللون، دون أي تحول ولو نصفي لمرحلة «الرطب».. تسأل عن منشئه فيأتيك الجواب بأنه أردني!
نحن نعلم أن الأردن يحاذي في حدوده دولة عملت على تهجين ثمار النخيل من البلح لاستدامة اصفراره لمدة زمنية تزيد على المدة الزمنية الطبيعية.. إنها إسرائيل، الماهرة في الهندسة الزراعية، التي تمكنت من خلالها التدخل في هندسة الجينات النباتية، ومنها ثمار النخيل كي يدوم اصفرار البلح حتى هذا الوقت من العام.

الأوراق الرسمية للبرحي المعروض في أسوقنا تقول إنها أردنية المنشأ، لكن الواقع خلاف ذلك.

احترسوا من المنتجات المهجنة.. بل احترسوا من المنتجات الإسرائيلية المغلّفة بأوراق عربية.

م.غ

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *