الرئيسية » الأخيرة » جراحون يزرعون «قلباً ميتاً».. بعد إنعاشه

جراحون يزرعون «قلباً ميتاً».. بعد إنعاشه

يقول جراحون في أستراليا إنهم استطاعوا إجراء أول جراحة لزرع قلب «ميت».

عادة ما تأتي تبرعات القلب من أشخاص بالغين تأكدت وفاتهم دماغياً، في حين تستمر قلوبهم في العمل بصورة سليمة.

وقد استطاع فريق من مستشفى سانت فينسنت، في مدينة سيدني الأسترالية، إحياء قلب كان قد توقف عن النبض لمدة 20 دقيقة، ثم زرعه في جسد مريض.

وقالت المريضة التي زُرع القلب بجسدها إنها تشعر كما لو كانت أصغر بعقد كامل، وإنها «شخص مختلف».

والقلب هو العضو الوحيد الذي لا يمكن زرعه بعد التوقف عن العمل، وهو ما يُعرف بالتبرع بعد توقف وظائف القلب.

وعادة ما تؤخذ القلوب النابضة من المتوفين دماغياً، وتُحفظ في الثلج لمدة حوالي أربع ساعات قبل زرعها في أجساد المرضى.

وتعتمد التقنية الجديدة، التي استخدمها الأطباء في سيدني على إنعاش القلب الذي توقّف عن العمل على جهاز يدعى «القلب في صندوق»، حيث يدفأ القلب، ثم يستعاد النبض، ويحفظ في سائل إنعاش.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *