الرئيسية » خدمات إعلامية » 22 بالمائة ارتفاع تكاليف الدراسة الجامعية الخاصة في السنوات الأربع الأخيرة

22 بالمائة ارتفاع تكاليف الدراسة الجامعية الخاصة في السنوات الأربع الأخيرة

إس إس راجو مدير إدارة المبيعات في شركة نيكزس للوساطة التأمينية
إس إس راجو مدير إدارة المبيعات في شركة نيكزس للوساطة التأمينية

دبي : يجعل ارتفاع التكاليف المرتبطة بالتعليم العالي أولياء الأمور غير المستعدين من الناحية المالية،يرزحون تحت ضغوط مالية متزايدة، وفقاًلخبراء يؤكدون أهمية وضع خطط ادخارية منظمة لتكون أساساً متيناً لمستقبل الأبناء.

 وأطلقت مجموعة “نيكزس”، في هذا الإطار، سلسلة من الندوات الخاصة بالتخطيط للتعليم،ترمي إلى معالجة المخاوف المتزايدة لدى أولياء الأمور بشأن زيادة معدلات الرسوم الدراسية، ومساعدتهم في العثور على برنامج مناسب يلبي المصالح المهنية لأبنائهم. وتؤكّد هذه الندوات المنافع المهمة التي تعود على الآباء والأبناء جرّاء وضع خطة ادخار محكمةتشكّل أرضية راسخة لانطلاق الأبناء نحو المستقبل.

 وبهذه المناسبة، قال إس إس راجو، مدير إدارة المبيعات في شركة “نيكزس”للوساطة التأمينيةإن معظم المغتربين يريدون الاستفادة من الاقتصاد الخالي من الضرائب،وادخار المال للتقاعد أو لتمويل الأحداث المشهودة في الحياة، مثل الزواج وتعليم الأبناء، وأضاف: “قد لا يكون الادخار أولوية في حياة بعض الأسر، اعتماداً على أسلوب حياتها،ونتيجة لذلك،قد يجد الآباء أنفسهم فجأة لا يملكون وسيلة لدفع ثمن تعليم أبنائهم، لذا فإننا نسعى عبر هذه الندواتإلى تقديم المساعدة إلى أولياء الأمور كي يصبحوا مُهيّئينبما يكفي للمستقبل”.

 وتبين أرقام حديثة كشفت عنها مجموعة “نيكزس” أن إجمالي تكاليف الدراسة الجامعية الخاصة لأربع سنوات في الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 22 بالمائة خلال العقد الماضي،كما تُظهر الأرقام أن ما يقرب من ربع الطلبة يدرسون في مؤسسات تعليمية ذات رسوم دراسية سنوية تزيد عن 33,000 دولار.

 وعلّق راجو بالقول إن التخطيط الجيد لتعليم الأبناء “يجب أن يبدأ منذ اللحظة التي يقرر بها الوالدان إنجاب الأطفال”، وأضاف: “كلما بكّر المرء في عملية التخطيط، قل استثماره الشهري فيها”.

 وتتيح خطط الادخار التعليميالمجال أمام الآباء لتوفير مبلغ من المال كل شهر بطريقة مريحة،كجزء من مخططاتتتم على آماد متوسطة أو بعيدة، ويتم فيها استثمار المدخرات في صناديق استثمارية ملائمة عبر اتشارات فاعلة من أجل مساعدة أولياء الأمور على الوصول إلى الهدف المالي المنشود عندما تتم الحاجة إليه حين يصبح أبناؤهم مستعدينلدخول الكلية.

 مستشارو نيكزس مؤهلين ومدربين لتقديم الاستشارة الصحيحة

يسعى الآباء دائماً إلى تأمين أفضل مستويات التعليم لأولادهم، إلا أن الكثير منهم يكونون غير مستعدين بما يكفي للإيفاء بالمتطلبات المالية لتحقيق ذلك، الأمر الذي ينتهي بهم إلى اللجوء للاقتراض، مما يؤثر بالنهاية على مستوى وأسلوب حياتهم، علاوة على التكاليف الإضافية التي يتكبدونها عند الاقتراض.

 إلا أن التخطيط المسبق، والبدء بخطة جيدة للادخار من أجل تعليم الأبناء من عمر مبكر أو حتى قبل أن يولدوا، يساهم بشكل كبير في توزيع عبئ تكاليف الدراسة الجامعية على فترة أطول ما يجنبهم الحاجة إلى الاقتراض. وهنا يبرز دور نيكزس التي يقدم مستشاريها النصح والخطوات الصحيحة لضمان الحصول على خطة ادخار ناجحة ومستمرة.

كذلك فإن خطة الادخار التعليميالصحيحة تتسم بالمرونة في حالة الطوارئ؛فعلى سبيل المثال، إذا أصيب معيل الأسرة بإعاقة جسدية أو توفي، يتم إعفاء الأسرة من دفع المساهمة الشهرية، وتتكفل شركة التأمين بالاستمرار بدفعها عوضاً عن الأسرة.

 وانتهى راجو إلى القول: “يظلّ تأمين مستقبل الأبناء الهدف الأسمى الذي يسعى الجميع إليه، ونحن نعمل مع أولياء الأمور عن كثب لنضمن لهم الاطمئنان وراحة البال”.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *