الرئيسية » آخر الأخبار » جامعيات: نشارك في وضع الخطط الانتخابية ونشغل مناصب داخل القوائم

جامعيات: نشارك في وضع الخطط الانتخابية ونشغل مناصب داخل القوائم

صورة جماعية لطالبات القائمة الهندسية
صورة جماعية لطالبات القائمة الهندسية

كتبت حنين أحمد:
أكدت مجموعة من الطالبات الجامعيات، أن للطالبة دوراً قوياً وواضحاً ومساوياً للطالب في الانتخابات الطلابية، مشيرات إلى أنهن لسن مجرد رقم انتخابي، بل يقمن بعمل قيادي داخل القوائم التي يمثلنها.

وأوضحن لـ «الطليعة» أن الطالبات يشاركن في وضع الخطط الانتخابية والتقدم باقتراحات والتصويت عليها، وبالتالي شغل مناصب داخل القوائم.

دور فعلي

في البداية، أكدت أمين صندوق قائمة الوسط الديمقراطي في كلية الآداب زينة البلوشي، أن قائمة الوسط هي أكثر من أنصف المرأة وساواها بالرجل. وأضافت: «إذا رجعنا إلى مبادئ القائمة الوسط الديمقراطي، لرأينا أنها من أكثر من أنصف المرأة وساواها بالرجل، على عكس من اعتبرها تكملة عدد، فدور الطالبة فعلي تماماً كالرجل، كما نصَّت عليه المادة 29 من دستور دولة الكويت (الناس سواسية في الكرامة الإنسانية)».

وعن موقع الطالبة في المراكز القيادية في القوائم الطلابية، قالت إنها في «الوسط الديمقراطي» موجودة وبقوة، على عكس غيرها.. فعلى سبيل المثال نرى في جميع القوائم الأخرى أن هناك منسقاً للأعضاء ومنسقة للعضوات، وهكذا في جميع المراكز القيادية.. أما في «قائمة «الوسط»، فيختلف الوضع تماماً، فأنا اليوم بشخصي أمين صندوق الوسط الديمقراطي في كلية الآداب، وأنا طالبة، ومع ذلك، فإنني أمين الصندوق على الأعضاء والعضوات».

وقالت: يجب ألا ننسى أن قائمة الوسط الديمقراطي هي القائمة الوحيدة التي تقف فيها طالبة في مهرجان خطابي أمام الجموع الطلابية لمخاطبتهم، أضف إلى ذلك، أن رئيس جمعية الطب المساعد بقيادة الوسط الديمقراطي كانت طالبة ولم يشاركها في الرئاسة طالب، ونحن نؤمن بأن الذي يفرق بين الطالب والطالبة مبدأ الكفاءة فقط، فمن كان مناسباً لمنصب ورشّح له، فسيكون له، بغض النظر عن كونه طالباً أو طالبة.

تنمية ودعم

من جانبها، قالت حصة البلوشي، من قائمة الوسط الديمقراطي، إن القائمة تدعم الطالبة في مختلف الأمور، وتعمل على تنمية قدراتها، وإكسابها الثقة والقيادة، من خلال المشاركة في الانتخابات الطلابية، لتكون على قدر المسؤولية مستقبلاً، وبالتالي خدمة وطنها.

وأوضحت أن دور المرأة جيد وحيوي في «الوسط الديمقراطي» التي كانت ولاتزال تسعى في كل محفل جامعي ونقابي إلى المحافظة على قضية الوحدة الوطنية والتصدي لكل من يحاول ضربها.

المبادئ من الدستور

بدورها، لفتت إيمان المنصور، من «القائمة الهندسية»، إلى أن القائمة تستمد مبادئها من الدستور، وفكرها وطني واضح وثابت، وتدعو للمساواة بين الرجل والمرأة.. ومن هنا، فإن دور الطالبات ليس مجرد رقم انتخابي بالنسبة للقائمة الهندسية، بل يلعبن دوراً كبيراً في تنظيم الحملة الانتخابية من ناحية إعلامية واجتماعية ومالية.

وأكدت أن للطالبة دوراً قيادياً، وصوتها مسموع في القائمة الهندسية، وتستطيع أن تناقش وتتقدَّم باقتراحات يتم التصويت عليها، وتملك في القائمة حقاً، وتقوم بدور قيادي في العمل داخلها، وأبرز دليل على ذلك أن منصب أمينة السر كان من نصيب الطالبات، وهذا يؤشر على أن دورهن واضح ومحفوظ.

مريم آني
مريم آني

دور فعال

من جهتها، أشارت مريم آني، من «القائمة الهندسية»، إلى أن للطالبة دوراً فعالاً في الانتخابات الطلابية، لأنها تمثل ثلثي عدد الطلبة المقيدين في كلية الهندسة والبترول، ولها دور أساسي في «القائمة الهندسية»، حيث إنها تتساوى مع الطالب في جميع الأمور.

وكشفت عن أنه في «القائمة الهندسية» يتم اختيار تسعة أعضاء لتمثيل تنسيق القائمة، ويتم الاختيار بالانتخاب من قبل قاعدية القائمة، وليس بالتزكية، كما هي الحال في جميع القوائم الأخرى التي تخوض انتخابات جمعية الهندسة والبترول، لذلك، فإن دور الطالبة يُعد مساوياً لدور الطالب.. وكونها في التنسيق، فسيكون لها الحق في إبداء الرأي، ووضع الخطة الانتخابية للعام النقابي، بالإضافة إلى إيجاد حلول للمشاكل التي يعانيها طلبة الكلية واتخاذ القرارات الأخرى التي تخص القائمة.

وأضافت أن الطالبة في القائمة الهندسية يحق لها أن تترأس تنسيق الهندسية، بالإضافة إلى إعطائها الحق بأن تترأس الهيئة الإدارية، في حال فوزها بانتخابات الجمعية، والمبدأ السابع للقائمة الهندسيّة ينص على «مساواة المرأة مع الرجل في جميع المجالات، مع إعطاء الطالبة فرصة لإدارة العمل وإنجازه، وأن يكون لها دور رئيسي في ذلك، لذا أكرر أن الطالبة في القائمة الهندسية تساوي الطالب بالحقوق».

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *