الرئيسية » رياضة » عضوا رابطة مشجعي برشلونة توقعا أن يكون الموسم الحالي أفضل من سابقه

عضوا رابطة مشجعي برشلونة توقعا أن يكون الموسم الحالي أفضل من سابقه

يوسف العلي
يوسف العلي

حوار: دلي العنزي
حمَّل منسق عام نادي مشجعي برشلونة في الكويت يوسف العلي، وممثل المشجعين سعد عبيد، المدرب الأرجنتيني السابق تاتا مسؤولية سوء نتائج الموسم الماضي، لافتين إلى أنه صاحب شخصية ضعيفة، وغير قادر على إدارة فريق بحجم برشلونة.

وأضافا في لقاء مع «الطليعة»، أن الموسم الحالي سيكون ناجحاً بوجود المدرب لويس إنريكي، معربين عن أملهما أن يحقق ما عجز عنه تاتا.

«الطليعة» التقت العلي وعبيد، وفي ما يلي التفاصيل:

● كيف انطلقت فكرة تأسيس رابطة مشجعي برشلونة في الكويت؟
ـ العلي: عبر تجمع شبابي من «تويتر» في العام الحالي، وبالتحديد نهاية الموسم الماضي، لأنه من غير المعقول أن يكون نادٍ بحجم برشلونة لا يمتلك أي تجمعات جماهيرية في الكويت.

● وما أهدافكم المستقبلية وطموحاتكم في رابطة المشجعين؟
ـ العلي: انطلاقا من فكرة أن نادي برشلونة ليس مجرد ناد رياضي، لذلك قررنا أن نكون أكثر من مجرد نادٍ للمشجعين، حيث نسعى لتقديم كل شيء يستحقه عاشق النادي من تجمعات في الكويت، أو حتى تنظيم رحلات إلى برشلونة، وكذلك خدمات شخصية لحاملي البطاقات مثل الخصومات.

بداية متأخرة

● هناك انتقاد حول قلة ظهوركم الإعلامي، وخصوصا في المناسبات الكروية للفريق؟
– العلي: أعتقد بأن ذلك سببه البداية المتأخرة لنا، فكما أخبرتكم أن تأسيس نادي المشجعين كان في نهاية الموسم الماضي، ولكن نحن على أتمّ استعداد الآن للموسم الحالي، وستشاهدون حضوراً مكثفاً لنا.

● ما أسباب تراجع فريق برشلونة في الموسم الماضي، برأيكما؟
– العلي: هناك أكثر من سبب، لكن أهمها الإصابات وشخصية المدرب الضعيفة تاتا، الذي فوجئ بحجم النجوم لديه.
– عبيد: تجهيز اللاعبين أنفسهم لكأس العالم، فمثلا ميسي بعد أن عاد من الإصابة الموسم الماضي أصبح يركز على كأس العالم، وابتعد عن الدخول القوي على الكرات، وكذلك الثقة المفرطة لدى بعض النجوم.

سعد عبيد
سعد عبيد

● ما رأيكما بسوق انتقالات برشلونة الصيفي بالنسبة للمغادرين وكذلك القادمين؟
– عبيد: أعتقد بأنه سوق مميَّز للفريق، رغم خروج فابري، الذي لم يتوافق مع أسلوب الفريق، وكذلك سانشيز الذي أعتقد بأنه أقل من مستوى النادي، وبالنسبة لتعاقد سواريز، فهو صفقة الموسم.
– العلي: سوق الانتقالات لهذا الموسم عبارة عن ثورة كاملة في الفريق، والأسماء التي تم التعاقد معها جاءت وفق حاجة الفريق.

توقعات

● ما توقعاتكما لبرشلونة في الموسم الحالي؟
– العلي: من دون شك مع رحيل تاتا، وقدوم لويس إنريكي سيكون هذا الموسم أنجح من سابقه، وأيضا هناك بعض النجوم الذين خذلوا الجماهير في الموسم الماضي، وسيعوضون ذلك في هذا الموسم.
– عبيد: أعتقد بأن شخصية المدرب الجديد إنريكي ستحدث الفرق، وتكون الكلمة الحاسمة في عودة الفريق لتحقيق الإنجازات.

في السابق كانت جماهير برشلونة تنتقد ريال مدريد حول أسعار التعاقدات مع اللاعبين.. الآن نلاحظ أن برشلونة يفعل الأمر نفسه مع سواريز ونيمار؟
– عبيد: الآن، بعد أن تم تسعير السوق من قِبل أندية الريال والسيتي وباريس أصبح من الضروري مسايرة الأسعار العالمية.
– العلي: أصبح واجباً على النادي رفع الأسعار، إذا ما أراد التوقيع مع نجوم كرة القدم.

ظلم

● ما رأيكما بالعقوبة التي وقعت على برشلونة، بخصوص حرمان النادي من أي تعاقد مستقبلا؟
– العلي: عقوبة ظالمة للنادي، وغير حيادية بين مختلف الأندية.
– عبيد: أعتقد بأن ذلك لمحاربة نجاحات برشلونة، فالخطأ الذي ارتكبه برشلونة هناك العديد من الأندية ترتكبه باستمرار.

● مارأيكما بمن يقول إن برشلونة هو ميسي؟
– عبيد: نعم، ميسي يشكّل 50 في المائة من قوة الفريق، فهو ليس مجرد لاعب، لكن الموسم الماضي عند إصابته لم يخسر الفريق أي مباراة في غيابه.
– العلي: برشلونة ليس هو ميسي.. صحيح أن برشلونة يتأثر بغيابه، لكن أيضا هناك نجوما في الفريق لا يمكن أن نبخسهم حقهم.

● وماذا عن إقالة تاتا والتعاقد مع المدرب الجديد إنريكي؟
– العلي: تاتا مدرب جيد، حاول تطبيق فكر جديد على الفريق، لكن شخصيته الضعيفة كانت سبباً في تدهور النتائج.. أما إنريكي، فهو شخصية قوية، لذلك سيكون قادراً على العودة بالفريق.
– عبيد: رغم أن الفريق تعرَّض في الموسم الماضي لضغوط كأس العالم وكمّ هائل من الإصابات، فإننا نعلم أن تاتا غير قادر على إدارة الفريق، لذلك أتوقع أن إنريكي بمقدوره فعل ما عجز عنه تاتا.

● أين يمكن أن نضع الدوري الإسباني من حيث القوة وحجم المنافسة بين الدوريات الأخرى؟
– عبيد: ما يميز الدوري الإسباني، هو وجود ريال مدريد وبرشلونة فقط، وأعتقد بأن الدوري الإنكليزي أفضل بمراحل من الإسباني، لذلك أضعه بالترتيب الثاني.
– العلي: الفرق الإسبانية تنافس بقوة أوروبياً، لكن هذا لا يعني أنه الدوري الأفضل، لذلك أصنف الدوري الإنكليزي بالمركز الأول، ثم الإسباني.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *