الرئيسية » شباب وطلبة » دشتي: «الهندسية» شعارها خدمة الجميع والبعد عن التعصب والطائفية

دشتي: «الهندسية» شعارها خدمة الجميع والبعد عن التعصب والطائفية

أحمد دشتي
أحمد دشتي

حوار: حنين أحمد
كشف رئيس القائمة الهندسية في كلية الهندسة والبترول، أحمد دشتي، أن برنامج القائمة للانتخابات القادمة سيحمل أبرز الحلول والاقتراحات للكثير من المشاكل، التي تعترض الطلبة، ولا سيما من جهة قضية التسجيل والمواقف والعديد من المشاكل الأخرى، بالإضافة إلى طرح الكثير من الأفكار الجديدة والمميزة.

ولفت في لقاء مع «الطليعة» إلى أن أداء جمعية الهندسة والبترول خلال العام النقابي الماضي سيئ، ولا يرقى إلى التوقعات والطموحات التي نرغب فيها، مشيراً إلى أن التواصل مع الطلبة أمر مهم جداً، ويحتل مكانة مهمة في القائمة.

قضايا عديدة تناولها اللقاء، وفي ما يلي التفاصيل:

● ما استعداداتكم للانتخابات القادمة؟
ـ القائمة الهندسية لا تستعد للانتخابات قبل شهر أو شهرين، بل إنها دأبت على العمل منذ لحظة إغلاق الصناديق في السنة الماضية، ومن هنا تأتي استعداداتنا كبيرة ومتنوعة، من حيث كمية الأنشطة وتنوعها بين الترفيهي والتعليمي والثقافي، بالإضافة إلى العديد من المفاجآت القادمة التي سنكشف عنها تدريجياً.

حلول واقتراحات

● ما أهم ملامح برنامجكم الانتخابي؟
ـ من المؤكد أن البرنامج يحمل أبرز الحلول والاقتراحات، من وجهة نظر القائمة الهندسية، للكثير من المشاكل التي تعترض الطلبة، ولاسيما لجهة قضية التسجيل والمواقف والعديد من المشاكل الأخرى، بالإضافة إلى طرح الكثير من الأفكار الجديدة والمميزة.

● كيف تقيمون أداء جمعية الهندسة والبترول خلال العام النقابي الماضي؟
ـ بصراحة، كان أداء سيئاً، ولا يرقى إلى مستوى التوقعات والطموحات التي نرغب فيها.

● ما أبرز القضايا التي تتحركون من خلالها؟
ـ من أبرز القضايا التي تحركنا من خلالها، هي موضوع مساواة الشهادات المشبوهة من بعض الجامعات في الفلبين مع شهادة جامعة الكويت، وقد تحرَّكنا ضد هذه الجامعات غير المعترف بها، وقمنا بجمع تواقيع، فضلاً عن استشارة العديد من المحامين، لمعرفة الطريق الذي يجب أن نسلكه في هذا المجال.

● كيف تصفون علاقتكم مع الطلبة خلال الفترة الماضية؟
ـ لاشك في أن التواصل مع الطلبة أمر مهم جداً، ويحتل مكانة مهمة في قائمتنا، لذلك نعمل على المحافظة على علاقة تواصل دائمة بيننا وبينهم.

شعار الود والاحترام

● ماذا عن علاقتكم مع القوائم الطلابية اﻷخرى؟
ـ نعمل في القائمة الهندسية على أن يكون الاحترام والود والتقدير هو الشعار السائد في علاقتنا مع القوائم الطلابية الأخرى، وخصوصاً تلك التي تعمل من أجل مصلحة الطلبة، بغض النظر عن أي شيء آخر.

● كيف ترون العمل الطلابي والنقابي؟
ـ لاشك أن العمل الطلابي يساعد على صقل شخصية الطالب، ويضيف الكثير إليها، فضلاً عن أنه يؤهله لكيفية التعاطي مع قضايا جامعته، لينطلق منها إلى قضايا المجتمع والوطن.

● ما دور الطالبات في القائمة؟
ـ للطالبات دور كبير للقائمة، وذلك واضح جداً من مبدأ القائمة الهندسية السابع، الذي ينص على مبدأ مساواة المرأة مع الرجل في جميع المجالات، فضلاً عن إعطاء الطالبة فرصة لإدارة العمل وإنجازه، وذلك من منطلق أن يكون لها دور رئيسي في ذلك، فالطالبة لها دور مساوٍ للطالب في اتخاذ القرار، بل وتستطيع أن تقود القائمة.

● ما أسباب فشل القائمة الهندسية في الآونة اﻷخيرة؟
ـ ربما يعود الأمر إلى بعض المشاكل والخلافات التي كانت سائدة في الفترة الماضية، وقمنا بحلها وتخطيها بفضل الله.

● ما أبرز القضايا الطلابية لم تستطع جمعية الهندسة والبترول التعامل معها؟
ـ السبب يعود لكونها لم تنفذ ١ في المائة من برنامجها الانتخابي، من حل مشكلة المواقف والتسجيل وتجديد القاعات الدراسية أو حتى توفير مكتبة مصغرة للكتب في الكلية وغيرها الكثير من القضايا.

● ما توقعاتكم للانتخابات القادمة؟
ـ نتوقع أن يكون هناك صعود كبير في أرقام القائمة الهندسية.

شائعة

● يُقال إن القائمة شهدت تحولاً من الطرح الوطني إلى الطرح الطائفي، فما تعليقك؟
ـ للأسف، هذه شائعة من بعض المنافسين، والقائمة منذ تأسيسها إلى اليوم لم تحد عن شعارها، الذي ينص على خدمة الجميع، بعيداً عن التعصب والطائفية، وأتحدى كل مَن يدعي ذلك أن يأتي بدليل واحد ضد القائمة.

● كلمة أخيرة.
ـ هي لكل طالب وطالبة في كلية الهندسة: ابحث، اسأل، ناقش، فكر، ثم صوت للأفضل.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *