الرئيسية » آخر الأخبار » اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل (BDS): الكويت تشكل بارقة أمل.. وعلى الشعوب العربية الضغط على حكوماتها

اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل (BDS): الكويت تشكل بارقة أمل.. وعلى الشعوب العربية الضغط على حكوماتها

من التظاهرات الغربية المناهضة لإسرائيل
من التظاهرات الغربية المناهضة لإسرائيل

إعداد حنين أحمد:
انطلقت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) في عام 2005، ودعت إلى عزل إسرائيل بشكل شامل، وفي جميع المجالات، الأكاديمية والثقافية والرياضية والعسكرية والاقتصادية، لكونها دولة احتلال و»أبارتهايد» واستعمار استيطاني.

تتبع المقاطعة مبدأ «الحساسية للسياق»، أي أن نشطاءها في كل موقع هم الأكثر قدرة على تحديد الشركات أو المؤسسات التي يستهدفونها بحملاتهم، وكيفية النضال للوصول إلى هذه الأهداف المحلية.

حركة BDS ليست حزباً سياسياً ولا حركة أيديولوجية، بل حركة حقوق إنسان عالمية ذات قيادة ومرجعية فلسطينية، وتعتمد على الجهود التطوعية والمبدعة للأفراد والمؤسسات المؤيدة لحقوق الإنسان وإعلاء شأن القانون الدولي، لذلك هي ليست حكراً على طرف سياسي أو أيديولوجي أو غير ذلك.

ولا تتبنى حركة المقاطعة، كأوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني، أي موقف تجاه الحلول، بل تصرّ على الحقوق، بغض النظر عن الحل النهائي الذي يرضاه الشعب الفلسطيني بأجزائه.

وتسترشد اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) بتعريف التطبيع الذي أقر بالإجماع في المؤتمر الوطني الأول لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها الذي عقد في نوفمبر 2007، وشارك فيه ممثلو جميع القوى السياسية، وعلى رأسها حركة فتح وجميع الأطر النقابية والاتحادات الشعبية وممثلو شبكات المنظمات الأهلية وغيرهم.

لمزيد من التفاصيل

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *