الرئيسية » محليات » «الهلال الأحمر»: 26 شاحنة محملة بمواد إغاثية وطبية تدخل غزة

«الهلال الأحمر»: 26 شاحنة محملة بمواد إغاثية وطبية تدخل غزة

الشاحنات المحملة بمواد إغاثية وطبية وصحية ومياه إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة
الشاحنات المحملة بمواد إغاثية وطبية وصحية ومياه إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتية دخول 26 شاحنة محملة بمواد إغاثية وطبية وصحية ومياه إلى غزة، مقدمة من الجمعية إلى الشعب الفلسطيني في القطاع الذي يعاني أهله شح المواد الأساسية، نتيجة العدوان الإسرائيلي.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية أنور الحساوي إن الشاحنات تحمل على متنها 10 آلاف طرد غذائي و10 آلاف طرد صحي و10 آلاف طرد متنوع من المياه والملابس والبطانيات والفرش والأغطية.

أكبر حملة إغاثة

وأضاف أن حمولة الـ 26 شاحنة هي أكبر حملة إغاثة تقوم بها جمعية الهلال الأحمر الكويتية منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتعد امتدادا للحملات السابقة التي قامت بها الجمعية، سواء عبر الجسر الجوي الإغاثي، أو من خلال الشراء من السوق المحلية في القطاع.

وأوضح أن الجمعية ماضية في حملات الإغاثة العاجلة لأهالي غزة وتقديم المساعدات الإنسانية، حرصا من الكويت على القيام بدورها الإنساني، وبتوجيهات من أمير البلاد.

وأضاف أن الجمعية بادرت منذ اليوم الأول للعدوان الصهيوني في غزة بإغاثة الأشقاء الفلسطينيين، وتقديم المساعدات الغذائية والطبية لهم، كما نفذت إغاثات عاجلة بقيمة ثلاثة ملايين دولار لدعمهم.
ولفت إلى أن الجمعية ساعدت أيضا أكثر من 10 آلاف أسرة متضررة، لتكون بذلك أول جمعية تتعامل مع تداعيات العدوان الإسرائيلي، حيث هبت منذ اللحظات الأولى لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

مواجهة الأزمة

وأشار إلى أن الدعم الكبير المقدَّم من جمعية الهلال الأحمر الكويتي يستهدف مواجهة الأزمة الإنسانية المتفاقمة في قطاع غزة، من جراء القصف والعدوان الإسرائيلي المتواصل، الذي دمَّر بشكل كبير المستشفيات والمنازل والمزارع والآبار والمدارس والمساجد.

وأوضح الحساوي أن الجمعية والشعب الكويتي ككل يوليان أهل غزة اهتماما بالغا لما يعانونه من حصار ودمار متواصل على أيدي الاحتلال، مضيفا أن المساعدات الكويتية تأتي مباشرة وبصفة عاجلة، بالتعاون مع الشركاء في المنظمات الإنسانية بغزة.

وأكد استمرار الجهود الإنسانية الميدانية في القطاع ضمن الجهود الكويتية المتواصلة، للحد من تبعات آثار الكارثة، مبينا أن عملية توزيع المساعدات الغذائية ستتواصل بكثافة على مدى الأيام المقبلة، لتحسين الظروف المعيشية للمتضررين، من جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وأشار إلى أهمية استمرار المساعدات الإنسانية للاشقاء في غزة للخروج من هذه المحنة، داعيا الدول المانحة كافة والمنظمات والمؤسسات الدولية والعربية إلى الاستمرار بتقديم العون لإيصال المساعدات العاجلة إلى أهالي غزة.

جانب من مساعدات جمعية الهلال الأحمر الكويتي إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة
جانب من مساعدات جمعية الهلال الأحمر الكويتي إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة

الهلال-الأحمر-إغاثة-كويتية-غزة-3

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *