الرئيسية » رياضة » السيتي يُسقط ليفربول بثلاثية

السيتي يُسقط ليفربول بثلاثية

لاعبو السيتي يحتفلون بالهدف الثالث
لاعبو السيتي يحتفلون بالهدف الثالث

لا تزال الإثارة مستمرة وحاضرة في الدوري الإنكليزي، منذ انطلاقة الجولة الأولى، الأسبوع الماضي.. فمع النتائج غير المتوقعة أو حتى المباريات الحماسية، كما حصل في مباراة إيفرتون والآرسنال، وكذلك عندما تمكن مانشستر سيتي من مواصلة حصد النقاط هذه المرة من ليفربول، وصيف الدوري، ليستمر في مطاردة تشلسي، الذي تمكن من تحقيق العلامة الكاملة هو الآخر.. وعلى عكس مانشستر يونايتد، الذي واصل نزف النقاط، بعد تعادله مع سندرلاند.

مانشستر يونايتد – سندرلاند

واصل مانشستر يونايتد نزيف النقاط.. فبعد الخسارة الأولى على ملعبه أمام سوانزي، ها هو يتعرَّض لنكسة جديدة، بتعادله أمام ضيفه سندرلاند بهدف لكل منهما.

ولم يتمكن المدرب فان غال من إشراك صفقاته الجديدة جميعها، فتعرَّض كل من لوك شووهيريرا إلى إصابة، وكذلك لم يحصل المدافع الجديد روخو على ترخيص للعمل، ما جعل الفريق يظهر بشكل ضعيف في المباراة، فقد اعتمد على كليفريوفلتشر في الوسط، ولكن الاثنين خذلا المدرب في تطبيق ما يريد.. فعلى الرغم من سيطرة اليونايتد على المباراة وافتتاحه التهديف عبر ماتا، فإن سندرلاند تمكن من العودة بهدف التعادل عبر ريدويل، وسط أخطاء فادحة من وسط ميدان الشياطين.

تشلسي – ليستر سيتي

وحقق تشلسي المهم، وتغلب على ليستر سيتي بهدفين نظيفين، رغم صعوبة الفوز، إلا أن «البلوز» واصلوا كسب النقاط، ليحقق حتى الآن العلامة الكاملة من مباراتين. وتمكن ليستر من وقف القوة الهجومية الضاربة لتشلسي، من خلال مجريات الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي، بسبب الخطة الدفاعية المُحكمة وإغلاق كل المساحات، حتى استطاع دييغو كوستا فك شفراتهم الدفاعية في منتصف الشوط الثاني، ليضيف بعدها هازارد بدقائق معدودة الهدف الثاني لتشلسي، لينتهي اللقاء من دون محاولات هجومية تذكر لصالح ليستر، حيث تميز بالدفاع فقط، حتى اهتزت شباكه بالهدف الأول.

آرسنال – إيفرتون

وتمكن الآرسنال من العودة من بعيد في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين للطرفين، حيث تقاسم الفريقان شوطي المباراة، وتمكن إيفرتون من تسجيل ثنائية في الشوط الأول، وردَّ عليه الآرسنال بثنائية في الشوط الثاني. وقد دخل آرسنال بقوة هجومية مفرطة، على عكس إيفرتون، الذي غلب عليه الحذر الدفاعي. فمع هجمات «الغانرز» تمكن أصحاب الأرض من استغلال المساحات، وضرب الآرسنال بهدفين منظمين، لينهي بهما الشوط الأول.

ومع إشراك آرسن فينغر لكل من جيرو وكازولا في الشوط الثاني، سيطر الفريق على مجريات اللعب، وحاصر إيفرتون في ملعبه، حتى تمكن من إحراز هدفي التعادل في آخر سبع دقائق من المباراة.
مانشسترسيتي – ليفربول

وتغلب مانشستر سيتي، حامل اللقب، على وصيفه ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في قمة الجولة الثانية من الدوري الإنكليزي، ليواصل السيتي حصد النقاط، ويصل للعلامة الكاملة (6 نقاط).

وجاء الشوط الأول متساوياً بين الفريقين، حتى إن الضيف ليفربول كانت له محاولات خطرة عبر مهاجمه ستوردج، حيث كان «الليفر» يبحث عن التقدُّم، ولم يلجأ إلى التراجع، رغم أن المباراة خارج الديار، حتى قارب الشوط الأول على الانتهاء، ليظهر يوفتيتش ويحرز الهدف الأول للسيتي. ومع انطلاق الشوط الثاني، لم يعط السيتي الفرصة لليفربول، وأجهز على اللقاء سريعا بهدف ثانٍ من اللاعب نفسه، لتستمر محاولات «الليفر» اليائسة، حتى انتهى اللقاء بنتيجة 3-1 لمصلحة مانشستر سيتي.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *