الرئيسية » محليات » بمناسبة اليوم العالمي للإنسانية.. «الهلال الأحمر»: للكويت دور مهم وفعال للاستجابة للكوارث الطبيعية

بمناسبة اليوم العالمي للإنسانية.. «الهلال الأحمر»: للكويت دور مهم وفعال للاستجابة للكوارث الطبيعية

أنور الحساوي
أنور الحساوي

أكد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتية، أنور الحساوي، أهمية الدور الذي تقوم به الكويت للاستجابة الفاعلة والسريعة للكوارث والحالات الطارئة للدول التي تتعرض لكوارث طبيعية، أو التي من صنع الإنسان.

وقال الحساوي لـ”كونا” بمناسبة اليوم العالمي للإنسانية الذي صادف أمس إن الجمعية تمكنت في الأعوام الأخيرة وبناء على توجيهات القيادة السياسية من إيصال المساعدات لكثير من الدول المنكوبة، وكانت خير سفير للكويت لدى الدول والشعوب الشقيقة والصديقة.

وأضاف أن الجمعية تهدف في رسالتها إلى دعم العمليات الإنسانية في العالم، ومن المزمع أن تشهد المرحلة المقبلة توثيقا أعمق للعلاقات بين الهلال الأحمر الكويتي والمنظمات الدولية العاملة في الحقل الإنساني.

ولفت إلى الدور الإنساني الذي تقوم به الكويت حول العالم، منوها في هذا الشأن بشهادة التقدير التي منحها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، تقديرا لدور سموه في خدمة المشروعات الإنسانية، ومثلت أول تكريم من نوعه لقائد عربي.

وذكر الحساوي أن هذه الشهادة تعد دونما شك مصدر فخر للشعب الكويتي، لما يتلمسه العالم من دور متميز وبارز لسمو أمير البلاد في دعم العمل الإنساني والخيري، محليا واقليميا وعالميا، ولا سيما استضافة الكويت للمؤتمرين الدوليين للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا العامين الماضيين.

وأعرب عن التقدير لجهود سموه في دعم مؤسسات العمل الإنساني والخيري، من خلال الدعم المادي والمعنوي “حيث يحق لنا أن نفخر بسمو أمير البلاد الذي أوصل الكويت الى أعلى سقف من العطاء في المجتمعات التي ابتليت بالحروب والكوارث الطبيعية، وكان سموه دائما يمد جسور التعاون والمعونات المباشرة”.

وقال الحساوي إن اليوم العالمي للعمل الإنساني يمثل بالنسبة لجمعية الهلال الأحمر الكويتية مناسبة للوقوف مع الذات وتقييم المسيرة والدفع بها إلى الأمام والمساهمة بفاعلية في حشد التأييد للبرامج الإنسانية، وتعزيز الشراكات مع قطاعات المجتمع كافة والقدرة على الحركة والتأهب للكوارث والتجاوب السريع مع نداءات الواجب الإنساني في كل مكان.

وأشار إلى أن تخصيص يوم عالمي للعمل الإنساني (19 أغسطس كل عام) يمثل فرصة طيبة لتبادل الأفكار والآراء وتأصيل الحوار والنقاش بين الشركاء حول الموضوعات الجوهرية التي تهم المشهد الإنساني، إضافة إلى تنسيق الجهود وتطوير استراتيجيات العمل الإغاثي والإنساني حول العالم.

(كونا)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *