تويت

تويتر2«يدنا ممدودة للتعاون مع لجان التحقيق والإيداعات وسواها».. كان ذلك تصريح الوزير محمد العبدالله للزميلة «الراي» يوم الأربعاء الماضي.. عند الحكومة مدّ اليد يعني «بيزات» ومزارع وجواخير ومناقصات تنفيعية.

نريد مدة يد بالمعلومات، وليس سواها!

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *