الرئيسية » علي حسين العوضي » علي حسين العوضي : انتهازية «الإخوان» المفضوحة

علي حسين العوضي : انتهازية «الإخوان» المفضوحة

علي حسين العوضي
علي حسين العوضي

برزت أخيراً أزمة حادة وكبيرة ضربت بجذورها في تنظيم الإخوان المسلمين في الكويت، حيث تضاربت المواقف والحجج لدى هذا التنظيم ومكوناته الدعوية والسياسية، بل حتى قواعده الشبابية في مسألة الحراك الشعبي، الذي خرج أخيراً في مسيرة «كرامة وطن»، والتي رأت العناصر السياسية المحسوبة عليه من خلال بعض النواب السابقين في «حدس» تأييد مثل هذه التحركات، في حين رفض الجناح الدعوي، المتمثل بجمعية الإصلاح، مثل هذا السلوك، وهذا الأمر يدخلنا في مسألة صراع المصالح الدائر داخل هذا التنظيم، الذي بدأ يظهر للعيان بشكل واضح، ومدى مقدرة هذا التنظيم على حفظ مصالحه بوضع رجل مع الحكومة وأخرى مع «المعارضة».

نستذكر هنا مواقف هذا التيار، فذاكرة الشعوب لا تنسى، بل تحتفظ بالشيء الكثير لهذا التيار وعناصره، فمازلنا نذكر أحداث المجلس الوطني عام 1990 والدور المتلون الذي لعبه هذا التنظيم عندما أرسل مذكرة يعلن فيها تأييده لقيام المجلس الوطني مع اختصار فترته من أربع سنوات إلى سنة واحدة، في حين وقفت بعض قياداته السياسية موقفاً مهتزاً وغير ثابت مع «الحركة الدستورية» التي ظهرت في تلك الفترة، واشتق الجناح السياسي للإخوان تسميته منها «الحركة الدستورية الإسلامية، في محاولة لمحو تاريخ هذا التيار من ذاكرة الكويتيين.

وما أشبه اليوم بالبارحة، فلم تتبدل الاستراتيجيات في التقارب مع السلطة أو وضع رجل مع «المعارضة»، فالانتهازية التي يتعامل بها هذا التنظيم معروفة ولم تعد خافية على أحد.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *