الرئيسية » الأخيرة » عوامل تخفض نسبة ذكائك.. فاجتنبها

عوامل تخفض نسبة ذكائك.. فاجتنبها

الذكاء-قلم-قلق-أعصاب-عصب-غضبتساهم بعض العادات اليومية في تقليل درجة الذكاء لدى الإنسان بشكل مضطرد.. ولعل الضغط العصبي من أهم الأمور المدمرة للذكاء، لذا يحتاج المرء لمعرفة الطريقة المثالية للتعامل معها، لضمان عدم تأثيرها على مستوى ذكائه.

لغة الأرقام سجلت تراجعا واضحا في معدلات الذكاء في الدول الصناعية، حيث كشفت الإحصائيات، أن معدلات الذكاء بين الألمان، على سبيل المثال، قبل 20 عاما كانت أعلى مما هي عليه الآن، وفقا لبيانات الجمعية الدولية للتدريبات الذهنية.

ورصد رئيس اللجنة زيجفريد ليرل تراجعا في بعض أشكال الذكاء، ومنها الذكاء الفطري، الذي يمكّن الإنسان من إبداء ردود فعل سريعة على المواقف التي يواجهها والقدرة على حلها، من دون الاستناد لخبرات سابقة.

وقال في تصريحات لمجلة فوكوس الألمانية: «الضغط النفسي ومتطلبات الحياة اليومية تقلل الذكاء.. من يضع نفسه تحت الضغوط العصبية يستنفد قدراته الروحية بحلول الأربعين». وشدد الخبير على ضرورة القيام براحة قصيرة بعد التركيز في العمل لمدة 70 إلى 100 دقيقة، موضحا أن هذه الراحة يجب ألا تكون طويلة، إذ تكفي دقائق بسيطة يحاول فيها الإنسان الانفصال تماما عن الواقع اليومي ويتجنب حتى الثرثرة مع الزملاء في العمل.

لكن الضغط العصبي ليس العامل الوحيد القاتل للذكاء، بل إن وتيرة العمل الواحدة تقلل من الذكاء أيضا، وخاصة إذا كانت مصحوبة بساعات جلوس طويلة أمام التلفزيون في المساء.

وأوضح ليرل أن الأشخاص الذين يقضون عطلاتهم السنوية من دون فعل أي شيء، يقللون من معدل الذكاء بمقدار 20 نقطة، موضحا أن «الكسل وعدم فعل أي شيء لمدة يومين أو ثلاثة لا يضر، لكن بعد ذلك يبدأ هدم الذكاء»، ونصح بتنشيط المخ خلال فترة العطلات، من خلال حل الألغاز أو الكلمات المتقاطعة أو ما شابه.

التغذية الجيدة من الأمور المنشطة للمخ أيضا، إذ يشدد الاختصاصي ليرل على أهمية وجبة الإفطار، ودورها في تحسين أداء الذاكرة، علاوة على الحرص على تناول السوائل بشكل كافٍ، لا يقل عن لترين ونصف اللتر في اليوم الوحد.

يساعد النوم المخ على ترتيب الأحداث التي مر بها خلال اليوم، لذا من المهم أن يحظى الإنسان، ولاسيما من يفكر كثيرا، بقدر كافٍ من النوم لا يقل عن ثماني ساعات، في الوقت نفسه تلعب الرياضة دورا مهما في تحسين الأداء العقلي، إذ إن الرياضة البدنية تساعد في تقوية القلب والدورة الدموية، الأمر الذي يساهم بدوره في زيادة القدرة على التركيز.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *