الرئيسية » ثقافة » ما قالته العرب..

ما قالته العرب..

الصيف ضيعت اللبن»
الصيف ضيعت اللبن»

إعداد: هدى أشكناني
نطل عليكم في زاوية جديدة لبعض الأمثال العربية التي روتها العرب، وأصبحت مثلاً يُقال، لمناسبة ما.

(الصيف ضيّعتِ اللبن)

قالوا: تزوجت امرأة من العرب رجلاً ذا مال، وكان شيخاً كبيراً، فاختلفا وطلقها، وكان الوقت في الشتاء، حيث يكثر ادرار اللبن والمرعى.

وتزوجت المرأة من شاب وسيم، لكنه لم يكن ثرياً، وقد احتاجت للبن، فما كان عليها سوى أن بعثت لطليقها ترجوه فرفض، وقال: «الصيف ضيّعتِ اللبن»..

وهكذا يُقال لمن ضيّع ما في يده، ثم طلبه بعد فواته.

(ذكرّتني الطعن وكنتُ ناسياً)

قالوا: انتقل رجل من العرب بأهله وماله من بلد لبلد.. وبينما هو سائر اعترضه لصوص وأرادوا سلبه، فذهل الرجل فجأة، ولم يدر ما يصنع، فصاحوا به أن يترك المال والأهل وينجو بنفسه، فقال: دونكم المال فخذوه واتركوا الحرم! فصاح بعضهم: أذا أردتَ أن نفعل ما تريد، فألقِ رمحكَ!

وكان الرجل قد أنسته المفاجأة أن معه سلاحاً يستطيع به الدفاع، فجذب رمحه وهجم على أولئك اللصوص فقتلهم واحداً واحداً، وهو يقول

ردوا على أقربها الأقاصيا
إن لها بالمشرف حاديا
ذكرّتني بالطعن وكنتُ ناسياً
وهكذا، إذا نسيَ المرء أمراً لمفاجأة أذهلته، ثم خطر له من خلال النسيان شيء ذكره أو أمر بصره، فحينذاك يقال: (ذكرَّتني بالطعن وكنتُ ناسيا).

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *