الرئيسية » آخر الأخبار » التيار العروبي: الصراع مع الكيان الصهيوني هو صراع وجودي ولا يستقيم معه منطق السلام

التيار العروبي: الصراع مع الكيان الصهيوني هو صراع وجودي ولا يستقيم معه منطق السلام

غارات اسرائيلية على قطاع غزة
غارات اسرائيلية على قطاع غزة

أكد التيار العروبي الديمقراطي أن الصراع مع الكيان الصهيوني هو صراع وجودي، ولا يستقيم منطق السلام مع هذا العدو، فلا سلام مع أعداء السلام، كما أننا نعتبر بأن المقاومة حق أصيل للشعب العربي في فلسطين.

وفي بيان له قال التيار أنه يتابع بكل دقة ما يقوم به العدو الصهيوني في الأيام الأخيرة من قتل وعدوان سافر على قطاع غزة، حيث لم تتوقف غارات العدو عن القصف المروع لستة أيام متواصلة، أستهدف خلالها المدنيين العزل الآمنين في بيوتهم، حيث بلغ عدد الجرحى 1100 وتجاوز عدد الشهداء 160 شخص ، 70% منهم من المدنيين حسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة، ما يؤكد بأن هدف العدو هو التطهير البشري للشعب العربي في غزة ، والقضاء على إرادة مقاومة الاحتلال بأسلوب الترهيب .

رغم كمية الدماء و حجم الدمار الهائلين في قطاع غزة ، إلا أن الأنظمة العربية المتخاذلة وحلفاؤها من الدول الغربية تقف موقف الخزي والعار، وبل هي داعمة للموقف الصهيوني بما أنها تلتزم موقف الصمت و الاستنكار بإستحياء، معبرة عن غياب عقلي فاضح للقضية الفلسطينية في وجدان ونفوس القائمين عليها، كما أن الإعلام الغربي يصور العدوان الصيهوني بأنه دفاع على النفس ويقابله إعلام عربي متواطيء يدين المقاومة ويحملها مسئولية القتل والتدمير، و هو ما يعكس حجم التآمر على الشعب العربي في غزة الذي يضرب أروع الأمثلة في الصمود رغم حجم المؤامرة .

أننا في التيار العروبي الديمقراطي نؤكد على أن الصراع مع الكيان الصهيوني هو صراع وجودي ، ولا يستقيم منطق السلام مع هذا العدو ، فلا سلام مع أعداء السلام ، كما أننا نعتبر بأن المقاومة حق أصيل للشعب العربي في فلسطين ، مستندين إلى المواثيق الدولية التي تؤكد على حق الكفاح المسلح ضد المستعمر ، لذلك فأننا نقف في صف المقاومة المسلحة المستندة إلى ثوابت ثورية ملتزمة ، التي بدورها تساهم في عملية تحرير أرض فلسطين العربية .

على مبدأ ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة ، فإننا نحيي فصائل المقاومة الفلسطينية ، التي أعادت شيء من العزة و الكرامة المسلوبة بصواريخها التي وصلت لأول مرة لمستوطنة تل الربيع، فمع كل صاروخ يسقط في الأراضي المحتلة ، يشعر الشعب العربي بأن صوتاً عربياً يرتفع بوجه العدو الصيهوني ، يقتص لدماء شهادئنا و لأغتصابهم لأرضنا وعلى ذلك فإننا نعبر عن امتنانا ودعمنا لكل من :

1-كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس

2- كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

3- كتائب شهداء الأقصى و كتائب عبد القادر الحسيني الجناحين العسكريين لحركة فتح

4-سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

5-كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

أن شعبنا في غزة يعاني من القصف المستمر، لهذا فإن واجبنا القومي يحتم علينا التحرك الفوري من أجل خلق رأي عربي وعالمي ضد العدوان الصهيوني السافر، وعلى هذا فإننا ندعوا للإعتصام أمام السفارة الأمريكية يوم الثلاثاء الموافق

١٥ يوليو ٢٠١٤

في تمام الساعة الثامنة و النصف مساءًا بتوقيت الكويت.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *