الرئيسية » رياضة » دور الثمانية: مغامرة كولومبيا وكوستاريكا.. توقفت

دور الثمانية: مغامرة كولومبيا وكوستاريكا.. توقفت

منتخب-كولومبيا-رودريغيزانتهت مباريات دور الثمانية من مونديال البرازيل، وأسفرت عن تأهل الأربعة الكبار للمربع الذهبي.

فعلى عكس المعدل التهديفي العالي للبطولة، انخفض هذا الأمر في هذه المرحلة بشكل لافت، فالمتابع لم يشاهد إلا 5 أهداف، أي بمعدل 1.25 بالمباراة.

ألمانيا – فرنسا

افتتح دور الثمانية بمباراة المنتخب الألماني ونظيره الفرنسي، وتمكن الألمان من الفوز بها بهدف يتيم، ليتأهلوا كأول فريق للمربع الذهبي وللمرة الرابعة على التوالي.

جاءت أحداث اللقاء على عكس التوقعات، إذ لم ترتقِ القمة إلى حجم أسماء لاعبي المنتخبين، فقد قتل الألمان المباراة، من خلال الواقعية، ولم تكن هناك متعة للمشاهدين، وأظهر الألمان احترامهم الشديد لمنافسهم، وهو ما كان واضحا منذ دقائق المباراة الأولى، عندما فرضوا رقابة شديدة على مفتاح اللعب الفرنسي بوغبا من قِبل شفاينستايغر وخضيرة اللذين تبادلا المهمة بينهما.

ظهر المنتخب الفرنسي وكأنه يلعب من دون مهاجم، فكانت أغلب هجماتهم وكراتهم تقطع قبل أن تصل للدفاعات الألمانية، لاعتمادهم على الكرات العالية، التي كانت تجد تمركز اللاعبين الألمان في الأماكن المناسبة، وكذلك مواصلة الحارس نوير إبداعاته اللامنتهية.

البرازيل – كولومبيا

لم يتوقف المنتخب البرازيلي عن ممارسة هوايته في إرهاق متابعيه ومشجعيه، وتأهل كالعادة بصعوبة بالغة عندما تمكن من التغلب على جاره الكولومبي بهدفين لهدف، ليعلن تأهله إلى المربع الذهبي، ويضرب موعدا مع الألمان في مباراة سوف تعيد لنا ذاكرة نهائي مونديال كوريا واليابان 2002.

تمكنت البرازيل من تخطي كولومبيا، ولكن على غير العادة المعروفة عن الكرة البرازيلي بسحر مهاجميها، فالمدافعون هم من قادوا راقصي السامبا إلى المربع الذهبي بهدفين من تياغو سيلفا وديفيد لويز، وفي المقابل أحرز نجم البطولة رودريغيز هدف كولومبيا الوحيد من ركلة جزاء.

الأرجنتين – بلجيكا

واصلت الأرجنتين طريقها نحو المربع الذهبي بهدف الفوز بالبطولة بعد تغلبها على بلجيكا بهدف وحيد بأقدام هيغواين، على طريقتها الخاصة، وهي الفوز بهدف نظيف، كحال مبارياتها السابقة.

دخل المنتخب الأرجنتيني اللقاء بعيدا عن التعقيدات، في محاولة للفوز بأقل الأضرار الممكنة، فالمدرب الأرجنتيني سابيلا اعتمد على تنظيم أضعف خطوط الفريق، وهو الدفاع، وفرض رقابة على مفاتيح لعب نظيره البلجيكي، وأهمها هازرد، الذي اختفى تماما عن المباراة، ما اضطر المدرب البلجيكي مارك ويلموتس لاستبداله، والجميع شاهد كيف تحكم الفريق الأرجنتيني في المباراة بعد الهدف المبكر، فيما لم يكن لاعبو ونجوم بلجيكا على مستوى الحدث، حيث غابوا عن أغلب مجريات المباراة.

هولندا – كوستاريكا

تأهلت هولندا للمربع الذهبي لمقابلة الأرجنتين بعد مباراة ماراثونية مع كوستاريكا، لم يستطع أي طرف هز شباك الخصم، سواء في الأشواط الأصلية أو الإضافية، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي، ويلجأ المنتخبان إلى الركلات الترجيحية، التي رجحت كفت هولندا بنتيجة 4-3، بعد أن تمكن الحارس الهولندي البديل كارل في آخر لحظات الشوط الإضافي الثاني من التصدي لركلتين، لتنتهي مغامرة كوستاريكا في هذا المونديال عند هذه المرحلة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *