الرئيسية » خدمات إعلامية » ’بنتلي‘ تحقّق فوزها الثاني على التوالي في سلسلة ’بلانبان‘

’بنتلي‘ تحقّق فوزها الثاني على التوالي في سلسلة ’بلانبان‘

-’بنتلي‘ تحقّق فوزها الثاني على التوالي في سلسلة ’بلانبان‘-_صورة (1)

دبي : بعد تحقيق فوز تاريخي في سيلفرستون الشهر الماضي، تمكّنت سيارة ’إم – سبورت بنتلي كونتيننتال جي تي 3‘ التي تحمل الرقم 7 (#7 M-Sport Bentley Continental GT3) بقيادة غاي سميث، آندي ميريك وستيفن كاين من احتلال المركز الأول في الجولة الثالثة من ’سلسلة سباقات بلانبان للتحمّل‘ (Blancpain Endurance Series) على حلبة بول ريكارد في جنوب فرنسا، مسجّلة الفوز الثاني للفريق على التوالي. وعبر هذا الإنجاز، ينتقل سميث وميريك وكاين إلى مركز الصدارة ضمن الترتيب العام للسائقين في البطولة الشهيرة قبل انطلاق المناسبة الأبرز في السلسلة وهي سباق ’24 ساعة سبا‘ (24 Hours of Spa) في نهاية شهر يوليو الجاري.

وفي أنوار الفترة المسائية على حلبة ’لو كاسيليه‘، قاد ستيفن كاين سيارته نحو الفوز متقدّماً بنحو 1.1 ثانية فقط بعد ثلاث ساعات من المنافسة، وذلك خلال سباق تطلّب تقديم الأفضل من سيارة ’كونتيننتال جي تي 3‘ وسائقيها الثلاثة. وسيطرت المنافسة القوية لتحقيق الفوز على مجريات السباق في دورته الثالثة والأخيرة مع فارق تراوح من6 ثواني إلى ثانية واحدة بين سيارة ’بنتلي‘ الرقم 7 وسيارة ’آرت ماكلاين‘ (ART McLaren) بقيادة بارينتي، ديموستير ولابيير.

وعلّق برايان غوش، مدير سباقات ’بنتلي‘، بالقول: “كان هذا سباقاً صعباً فزنا به، وأنا سعيد لتحقيقنا النجاح. نحن نعي أن سرعتنا في السباق تكون أفضل من السرعة أثناء المرحلة التأهيلية، لذلك دخلنا السباق هذا المساء وهدفنا تحسين مركزنا عما كنا عليه عند خط الانطلاق. وعندما عرفنا كيفية التعامل الجيد لسيارة ’كونتيننتال جي تي 3‘ مع إطاراتها، قرّرنا الضغط أكثر لاعتلاء المنصّة واستجاب الفريق بشكل جيد. لقد كان التوقّف في منطقة الصيانة والتبديل سلساً وسريعاً كما أن الاستدعاءات من مهندسي الفريق كانت بارعة وتميّزت إستراتيجيتنا بمثاليتها.”

وتابع يقول: “تألّق آندي بأدائهالمبهر لتحقيق الصدارة خلال فترة قيادته، لكن كان على ستيفن القيام بكل شيء في السيارة لكبح جماح ’ماكلارين‘. إن الدقائق الأربعين الأخيرة كانت مليئة بالضغوطات على الجميع ولم نكن متأكّدين من الحفاظ على تقدّمنا، لكنها كانت معركة رائعة وأنا مسرور جداً لخروج آندي وستيفن وغاي من هنا وهم يتصدّرون البطولة.”

وكان عضو فريق ’بنتلي‘ (Bentley Boy)، آندي ميريك، قد تصدّر في منتصف السباق تقريباً. وحول هذا الموضوع قال: “لقد أتينا إلى هنا ونحن نعلم أن بإمكاننا تحقيق نتيجة جيدة، لكن الفوز مجدّداً يشعرنا بكثير من الفرح. لقد تمكّن غاي من تسجيل بداية قوية باستخدام الإطارات الجديدة، وقام بالقيادة عبرها بشكل جيد جداً للتقدّم أكثر خلال الجولات الأولى القليلة. لقد وضعني هذا في موقع المنافسة على الصدارة، لكن ’ماكلارين‘ دفعتني للعمل بجهد لتحقيق الفوز، وكان عليّ القيام بمناورات ذكية للتقدّم عليها. من بعدها كان على ستيفن الحفاظ على موقع الصدارة، الأمر الذي لم يكن سهلاً بالطبع وكان علينا الاستمرار بالضغط حتى الثواني الأخيرة. لقد استطعنا إبراز قدرات ’بنتلي‘ في منافسة قوية جداً، ولم أكن لأكون أكثر سعادة مما أنا عليه الآن.”

أما سيارة ’كونتيننتال جي تي 3‘ الثانية بقيادة أنطوان لوكليرك، جيروم  دي أمبروسيو ودانكان تابي فقد اضطرت للخروج من السباق في الجولة 41 بسبب بعض المشاكل في نظام توليد الحركة.

مجريات السباق

تأهلّت سيارتا ’كونتيننتال جي تي 3‘ ضمن المراكز العشرة الأولى صباح السبت، حيث أخذت السيارة رقم 8 مركز الانطلاق السابع، فيما كسبت السيارة رقم 7 مركز الانطلاق التاسع. من بعدها أصدر مسؤولو السباق بعض الغرامات منها واحدة بحق السيارة رقم 8لتوقيتها العالي بعد رفع الراية الحمراء للجولة التأهيلية الأخيرة. وهذا أدّى إلى انتقال السيارة رقم 8 إلى مركز الانطلاق رقم 14 لكنه دفعبالسيارة رقم 7 إلى مركز الانطلاق السابع على الحلبة>

انطلق السائقان غاي سميث وأنطوان لوكليرك بسيارتيهما في السباق وقاد كلاهما بشكل رائع خلال الجولة الافتتاحية. وتقدّم غاي من المركز السابع إلى الثالث خلال فترة قيادته على مدى 32 لفّة، قبل تسليم زمام الأمور إلى آندي ميريك. أما أنطوان فقد تقدّم مراتب أكثر حيث قاد سيارته ’كونتيننتال جي تي 3‘ من المركز 14 إلى المركز 7 قبل التوقّف للتبديل مع السائق جيروم دي أمبروسيو.

 أما فريق عمل ’بنتلي إم – سبورت‘ (M-Sport Bentley) في منطقة الصيانة فقد تميّز بأدائه السريع ومن ضمن إنجازاته القيام بتغيير الإطارات في أقل من 23 ثانية مما أعاد آندي إلى الحلبة في المركز الثاني. واستغرق الأمر لفّات قليلة لكي يلحق آندي بسيارة ’ماكلارين‘ بشكل سريع حيث حصلت منافسة قوية ليتمكّن من بعدها آندي من التقدّم. بدوره، ماثل جيروم سرعة آندي وتقدّم بسيارته ’كونتيننتال جي تي 3‘ إلى المركز الخامس، قبل أن تتسبّب مشكلة في نظام توليد الحركة بخروجه من الحلبة.

دخل آندي منطقة التبديل أثناء تقدّمه في اللفّة 57 ليحلّ مكانه السائق ستيفن كاين. وبسبب التأخير البسيط الزائد عن السابق تمكّنت ’ماكلارين‘ التي كان يقودها نيكولاس لابيير من أن تحلّ مباشرة خلف ستيفن عند دخوله إلى الحلبة. وشهدت الساعة اللاحقة الكثير من المنافسة القوية حيث تبادلت السيارتان الأوقات الأقصر مع فارق وصل أحياناً كثيرة إلى أقل من ثانية واحدة. لكن ستيفن تمكّن من الصمود لتحقيق الفوز وقطع خط النهاية بشكل رائع مع احتفال الفريق بالفوز الثاني لسيارة ’كونتيننتال جي تي 3‘ في موسمها الأول.

ويتطلّع الآن فريق ’إم – سبورت بنتلي‘ إلى سباق ’توتال 24 ساعة سبا‘ (Total 24 Hours of Spa) الذي ينطلق عصر يوم السبت الموافق 26 يوليو. ويمكن متابعة مجريات الحدث عبر @BentleyComms للحصول على آخر الأخبار وأحدث التطوّرات بشكل مباشر خلال فترة هذا السباق البارز من ’سلسلة بلانبان للتحمّل‘.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *