الرئيسية » خدمات إعلامية » قمة الحكومات الخليجية للتواصل الاجتماعي الثالثة تعود بملامح جديدة

قمة الحكومات الخليجية للتواصل الاجتماعي الثالثة تعود بملامح جديدة

مواقع التواصل الاجتماعي

دبي : تعود قمة الحكومات الخليجية للتواصل الاجتماعي من جديد إلى دبي هذا العام بحلة جديدة لتستكشف قدرة الحكومات والهيئات على استخدام الشبكات الاجتماعية بإبداع لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في التواصل مع الجمهور.

الآن وفي نسختها الثالثة، توفر القمة لخبراء التواصل الاجتماعي في الهيئات الحكومية منصة للتفاعل والتحاور ومشاركة أفضل الممارسات في الصناعة. ستستقطب القمة، والتي ستعقد في الفترة من 17 – 18 سبتمبر 2014، أكثر من 300 من خبراء التواصل الاجتماعي والاتصال وصانعي القرار إقليمياً ودولياً.

وستعقد قمة هذا العام تحت عنوان “تواصل اجتماعي مبدع لتعاون بنّاء وحكومة ذكية”، حيث ستتيح للوفود المشاركة الاختيار ما بين سبع ورش عمل مميزة بناءً على القطاعات التي يعملون بها. وتقدم هذه الجلسات التفاعلية أفكار مميزة واستراتيجيات ناجحة لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتدريبات مكثفة للحضور من مختلف القطاعات مثل الصحة والدفاع والسياحة والخدمات الحكومية والأعمال الاجتماعية والتعليم والعلاقات الخارجية.

ومن الملامح الجديدة أيضاً ها العام هو مجلس استشاري مخصص للمساعدة في تطوير ووضع محتوى موضوعي ومنظم لجلسات القمة. ويضم المجلس الاستشاري كبار المختصين من وزارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة تنظيم الاتصالات وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ووكالة ميميك أوجيلفي، بالإضافة إلى شركة إكسانتيوم للاستشارات الحكومية، والذين سوف تساهم خبرتهم الواسعة ومعرفتهم في طرح مناقشات ذات صلة خلال القمة.

وفي هذا السياق، قال إبراهيم البدوي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة إكسانتيوم وعضو المجلس الاستشاري للقمة : “شهدت المنطقة خلال الأعوام القليلة السابقة نمواً في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير. ويوجد اليوم أكثر من 135 مليون مستخدم للانترنت في الوطن العربي وأكثر من 71 مليون منهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي باستمرار.”

وأضاف: “مع ارتفاع نسبة انتشار الانترنت بمعدل سنوي بلغ حوالي 20%، بدأت الحكومات في المنطقة اليوم أن تدرك دور وسائل التواصل الاجتماعي الكبير في إمداد الشعوب بالأخبار والمعلومات بشكل فوري. وتقدم قمة الحكومات الخليجية للتواصل الاجتماعي الفرصة للمختصين لمناقشة قدرة وسائل التواصل الاجتماعي على مساعدة الجهات الحكومية بفعالية في التواصل مع جماهيرها المتنوعة.”

وستقوم القمة بتدريب المشاركين على كيفية التمكّن من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لإشراك المجتمع بنجاح. حيث سيكتسب المسؤولين الحكوميين المختصين بالتواصل الداخلي والخارجي فهم أعمق حول قدرة التواصل الاجتماعي الخاصة بهيئاتهم على إيجاد طرق لنمو أعمالهم. كما ستتيح القمة للمشاركين الفرصة للتحدث مع أهم خبراء التواصل الاجتماعي وتلّقي النصائح والأفكار منهم.

وتعليقا على ذلك، قال د. سعيد الظاهري، مستشار وزير الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة وعضو المجلس الاستشاري للقمة: “مع ارتفاع أعداد مستخدمي الانترنت والهواتف المحمولة في المنطقة، اصبح من الضروري للمؤسسات الحكومية أن تتعلم كيفية استخدام هذه التكنولوجيا بأفضل طرق ممكنة للتواصل مع الجمهور. وسوف تساعد نقاشات القمة المشاركين والوفود على فهم كيف يستفيد الخبراء من وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق الحكومات الذكية.”

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *