الرئيسية » رياضة » حامل الراية في الدوري الإنكليزي

حامل الراية في الدوري الإنكليزي

حكم-الراية-كرة-قدميُعد حامل الراية من أهم أسباب نجاح المباريات، أو فشلها، فهو إن لم يكن على أتم استعداد للمباراة قبل انطلاق صافرة الحكم، فقد يتسبب في كوارث كروية جسيمة.

ومن منا لا يتذكر هدف توتنهام الشهير في مرمى مانشستر يونايتد عام 2005، عندما سدد البرتغالي مينديز الكرة من مسافة 50 ياردة، مستغلاً خروج الحارس كارول من مرماه، غير أن الحكم كلاتنبرغ وقتها لم يحتسب الهدف، بعد أن أخذ رأي حامل الراية، وفي الواقع صاحب الخطأ هنا هو حامل الراية، فهو الأقرب للكرة، وهذه الحالة من صلب اختصاصه، حيث تجاوزت الكرة خط المرمى بمتر كامل تقريبا، وغير هذا الخطأ كثير من الأخطاء.

والشاهد هنا أن حكم الساحة في الدوري الإنكليزي يُعد من أفضل الحُكام عالميا، لأنه محترف ويتقاضى شهريا 24 ألف يورو، ثم يليه الحكم الإسباني 18 ألف يورو، فالايطالي 12 ألف يورو.

وتكمن المشكلة في أن حكام الراية في الدوري الإنكليزي غير محترفين، فالحكم منهم قد يكون في الصباح عاملاً في محطة وقود أو في أحد المجمعات التجارية، وفي المساء حامل راية في أكبر وأغلى مباريات كرة القدم على مستوى العالم، ووسط حضور جماهيري ضخم، لدرجة تصل إلى أنك لا تجد مقعداً خالياً في المباريات، لذلك نلاحظ اختلاف المستوى بين حكم الساحة وحامل الراية بشكل مهول، ما يتسبب في كوارث ليس فقط على مستوى نتائج المباريات، ولكن على جدول الترتيب أيضا.

فمن غير المعقول أن تقوم الأندية الإنكليزية بضخ ما يقارب الـ 500 مليون جنيه إسترليني سنويا، وفي المقابل، يكون حامل الراية غير محترف، لذلك نشرت صحيفة ديلي ميل بتاريخ 14/4/2013 موضوعاً، تطالب فيه أن يكون حامل الراية محترفاً، حيث أصبح من الواجب على إدارة الدوري الإنكليزي تطبيق الاحتراف لحكام الراية، احتراما لضخ الأندية لهذه المبالغ الضخمة، ولحشود الجماهير التي تدفع ثمناً باهظاً لتذاكر حضور هذه المباريات.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *