الرئيسية » رياضة » مع اقتراب انطلاق نهائيات كأس العالم: الأرجنتين في «السادسة» أبرز المنافسين على اللقب

مع اقتراب انطلاق نهائيات كأس العالم: الأرجنتين في «السادسة» أبرز المنافسين على اللقب

منتخب الأرجنتين
منتخب الأرجنتين

مع اقتراب انطلاق نهائيات كأس العالم 2014، التي ستنطلق في البرازيل يوم 12 يونيو المقبل، تلقي «الطليعة» الضوء على الفرق المشاركة في المونديال، وتستقرئ فرص الفرق المشاركة، بالإضافة إلى أبرز النجوم الذين تعول عليهم فرقهم، وكيفية وصول تلك المنتخبات إلى نهائيات كأس العالم 2014.

المجموعة الخامسة: وتضم كلاً من «سويسرا، فرنسا، الإكوادور، هندوراس».
من ينظر إلى نتائج القرعة يعتقد بأن الحظ ابتسم للمنتخب الفرنسي، حيث جعله في هذه المجموعة، إلا أن المنتخب السويسري لا يمكن التقليل منه أبداً، وكذلك الفريق الإكوادوري المتطور صاحب المستويات الطيبة في التصفيات.. أما المنتخب الهندوراسي، فيظهر لنا الأقل حظوظا.

سويسرا

تأهل المنتخب السويسري إلى البطولة، بعد حصوله على المركز الأول في مجموعة التصفيات الأوروربية، ومن دون أي خسارة، فالفريق عازم على ما يبدو على التأهل عن هذه المجموعة، بالنظر الى المستويات التي قدمها خلال مشواره في التصفيات، ومن المرجح أن يصعد للأدوار القادمة.

فرنسا

المنتخب الفرنسي تأهل عن طريق الملحق الأوروبي، وكذلك يدخل الفريق وهو غير مرشح للبطولة، فما حدث له في جنوب أفريقيا لايزال حاضراً في ذاكرة الجميع، حيث إن الفريق لايزال حتى الآن يقدم مستويات متذبذبة، وعموما يبقى موضوع الصعود للأدوار القادمة غير مطمئن للجماهير.

الإكوادور

حلَّ المنتخب الإكوادوري رابعا في تصفيات أميركا الجنوبية، ما أهله إلى المونديال، ويُعد صاحب سرعة في نقل الكرة ما بين لاعبيه، ولديهم أيضا مهارات، حالهم حال الفرق اللاتينية، فهم لديهم نوعية تخدمهم بهذه المهام وأبرزهم فالنسيا جناح مانشستر يونايتد.

هندوراس

يبدو واضحا للجميع أنه الفريق الأقل حظوظا للمنافسة على إحدى بطاقات التأهل، فالفريق متواضع على كل الخطوط، ومجهول الهوية على خريطة كرة القدم، لذلك من المتوقع أن يخرج مبكراً من المونديال.

المجموعة السادسة: وتضم كلاً من «البوسنة والهرسك، إيران، الأرجنتين، نيجيريا».
وتعد هذه المجموعة من المجموعات المتوازنة نوعا ما في المونديال، فهي تضم تقريباً فريقاً من كل قارة، فممثل أوروبا البوسنة والهرسك فريق من المتوقع أن يحقق نتائج تلفت الأنظار إليه، والتانغو الأرجنتيني غني عن التعريف بحضور ميسي.. أما الفريقان الآخران، إيران ونيجيريا، فهما من الفرق صاحبة الكعب العالي في قارتيهما.

البوسنة والهرسك

الفريق صاحب المفاجأة في التصفيات الأوروبية، وقد تأهل بشكل مباشر، بعد حصوله على المركز الأول في المجموعة، وقد رشحه كثير من النقاد للقب الحصان الأسود في البطولة، فقد قدَّم أداء رائعا للوصول إلى البرازيل، ومن المتوقع أن يحجز له بطاقة للعبور إلى الأدوار التالية.

إيران

ما يميز المنتخب الإيراني، هو اللعب الجماعي والقوة البدنية، فالفريق يتحرَّك كالكتلة الواحدة على أرض الملعب، ولديه خط دفاعي مميَّز على الساحة الآسيوية، لكن هل سيكون كذلك في بطولة بحجم كأس العالم؟ وما يعيب الفريق هو التحضير البطيء للهجمة، ولكن تبقى حظوظهم في التأهل صعبة للغاية.

الأرجنتين

هذا الفريق مرشح للمنافسة على اللقب وبقوة مع وجود ميسي وهيغواين ونجوم آخرين، وإذا علمنا أن مهاجم «اليوفي» تيفيز ليس لديه مكان لا في التشكيلة الأساسية ولا حتى الاحتياطية، حينها سنعرف حجم الأسماء التي من المؤكد أنها قادرة على صنع الفارق للفريق في البطولة، ومن المتوقع أن يكون الحضور الجماهيري كبيراً لهم، وخصوصا أن البطولة في الجارة البرازيل، ما سيساعدهم على المنافسة.

نيجيريا

مَن منا لا يتذكر نيجيريا في مونديال أميركا 1994، ذلك الفريق الممتع، ولكن من المستبعد أن تكون له نفس الصورة في البرازيل، فالفريق لا يمتلك النجوم التي قد تساعده على التأهل.. صحيح أن لديهم بعض المهارات، لكن من المستبعد أن تخولهم للصعود للأدوار القادمة.

منتخب فرنسا
منتخب فرنسا
Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *