الرئيسية » آخر الأخبار » اجتماع دولي للحد من تدفق مقاتلين لسوريا

اجتماع دولي للحد من تدفق مقاتلين لسوريا

جانب من المؤتمر الصحفي، وتظهر وزيرة الداخلية البلجيكية جويل ميلكي
جانب من المؤتمر الصحفي، وتظهر وزيرة الداخلية البلجيكية جويل ميلكي

التقت دول أوروبية أمس الخميس في بروكسل مع ممثلين من الولايات المتحدة وتركيا والمغرب والأردن أمس لبحث تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا في وقت أصبحت فيه هذه الظاهرة مصدر قلق متزايد للحكومات الغربية.

واعتبرت وزيرة الداخلية البلجيكية جويل ميلكي -في مؤتمر صحفي بعيد انتهاء الاجتماع- أن التعامل مع المقاتلين العائدين من سوريا يشكل إحدى أهم القضايا التي تستوجب التعامل معها، مشيرة إلى أن هذه المشكلة أصبحت قضية دولية تؤثر في العديد من البلدان.

غير أن ميلكي رفضت تقديم أي تفاصيل بشأن التدابير التي نوقشت مع نظرائها في كل من وفرنسا وألمانيا وهولندا وإسبانيا والسويد وبريطانيا إلى جانب الدول الأخرى غير الأوروبية.

من ناحيته، قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازينوف إن الاجتماع يهدف لتحديد خطط تحرك وتطبيقها.

ودعا كازينوف إلى تعزيز التعاون بين سلطات المطارات وتكثيف تبادل البيانات بشأن الركاب الذين يعبرون المطارات، سواء داخل الاتحاد الأوروبي أو خارجه.

وطالب بالحزم مع المقاتلين الذين يتمسكون بأفكارهم المرتبطة بالعنف وهم داخل بلدانهم والمتورطين في عمليات التجنيد، وعبر عن رغبته في طرد “جميع الأجانب الذين يساهمون على الأراضي الوطنية في تنظيم عمليات إرهابية أو تجنيد جهاديين”، وأوضح أن القانون يسمح بسحب الجنسية الفرنسية في بعض الحالات.

واجتماع بروكسل هو الرابع منذ يونيو 2013، ولكنه الأول الذي يشارك فيه وزراء من دول جنوب المتوسط وتركيا التي تعتبر إحدى طرق الوصول المفضلة إلى سوريا. (الجزيرة نت)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *