الرئيسية » آخر الأخبار » (يونيسف) تستنكر الهجمات الأخيرة على الأطفال في سوريا

(يونيسف) تستنكر الهجمات الأخيرة على الأطفال في سوريا

استمرار حالة الدمار في سوريا (ارشيف)
استمرار حالة الدمار في سوريا (ارشيف)

اعربت منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) عن غضبها العارم بعد وقوع عدد من الهجمات العشوائية ضد مدارس واهداف مدنية في عدد من المناطق في سوريا ما خلف عشرات القتلى والجرحى من الأطفال.
وقالت المنظمة في بيان “ان يوم الثلاثاء 29 ابريل الجاري قد شهد ثلاث هجمات على الأقل بدءا من ضاحية الشاغور في دمشق حيث قتل طلاب من معهد بدر الدين الحسين التكنولوجي كما تفيد التقارير عن مقتل 14 طفلا واصابة اكثر من 80 بجراح”. واكدت “وقوع هجوم آخر بقذيفة هاون في منطقة عدرا في ريف دمشق على مركز ايواء للعائلات النازحة داخليا والذي قتل نتيجته ثلاثة اطفال كما انفجرت لاحقا سيارة مفخخة في منطقة مركزية في مدينة حمص حيث تشير التقارير الى مقتل 100 شخص على الأقل من بينهم العديد من النساء والأطفال كما اصيب اكثر من مئة شخص بجراح”.
ونقل البيان عن المديرة الاقليمية لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال افريقيا ماريا كاليفيس القول “في كل يوم يمر وفي كل انحاء سوريا يقتل الأطفال ويصابون بجراح بينما يحاولون ان يمضوا في سبيل عيش حياتهم اليومية وذلك نتيجة الهجمات العشوائية على المناطق المأهولة بالسكان”.
وتابعت “تتزايد هذه الهجمات في ظل غياب ادنى اعتبار للمناشدات المتكررة التي دعت الى وقف دوامة العنف الجنونية هذه وتجنب خرق القانون الدولي”.
وتشير (يونسيف) الى ان النزاع في سوريا يدخل عامه الرابع وتستمر معه الهجمات الجوية بما فيها استخدام البراميل المتفجرة والمدفعية وقذائف الهاون والسيارات المفخخة باستهداف المناطق المأهولة بالسكان في كل انحاء البلاد.
وناشدت (يونيسف) كافة اطراف النزاع في سوريا وقف هذه الهجمات ضد المدنيين واحترام بشكل كلي الحماية الخاصة التي تمنح للأطفال حسب القانون الانساني الدولي وقانون حقوق الانسان فضلا عن ان هذه الهجمات على المناطق المأهولة بالسكان محظورة حسب القانون الانساني الدولي.(كونا)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *