الرئيسية » آخر الأخبار » البحرين : “الوفاق” تدعو للتظاهر تزامنا مع سباق الفورمولا 1

البحرين : “الوفاق” تدعو للتظاهر تزامنا مع سباق الفورمولا 1

سيدة بحرينية تمر امام حائط يحمل شعارات مناهضة لسباق الفرومولا 1
سيدة بحرينية تمر امام حائط يحمل شعارات مناهضة لسباق الفورمولا 1

المنامة : دعت جمعية الوفاق الإسلامية انصارها الى التظاهر يوم الجمعة المقبل، عشية استضافة البحرين لسباق الفورمولا واحد، فيما اكدت السلطات انها ستتخذ التدابير اللازمة لضمان امن السباق.

ونشرت جمعية الوفاق على موقعها الالكتروني دعوة لأنصارها للتظاهر عصر الجمعة على شارع البديع بالقرب من المنامة.

من جانب اخر، دعا ائتلاف “شباب 14 فبراير” المناهض للحكومة أنصاره عبر حسابه في موقع “فيسبوك” للتظاهر تزامنا مع استضافة البحرين لهذا الحدث العالمي، وأطلق على تلك التظاهرات شعار “أوقفوا فورمولا الدم”.

وحث ائتلاف 14 فبراير انصاره على “التظاهر باتجاه ضاحية السيف، احد الأحياء الراقية بالقرب من المنامة.

ولم تعلن السلطات البحرينية حتى الآن عن أية اجراءات امنية استثنائية تزامنا مع الحدث العالمي، غير انها تعمد سنويا الى نشر تعزيزات امنية في الشوارع الرئيسية تحسبا لوصول التظاهرات التي ينظمها الشيعية إلى تلك الشوارع.

وشهدت البحرين تصاعدا للاحتجاجات تزامنا مع إقامة سباقات الفورمولا واحد، وذلك منذ قمع حركة الاحتجاجات التي قادتها المعارضة في 14 فبراير 2011، كما عمد محتجون لقطع بعض الشوارع جزئيا بحرق الإطارات.

واعلنت حلبة البحرين الدولية ان سباق هذا العام سيقام في الليل لأول مرة، وذلك احتفالا بالذكرى العاشرة لاستضافة البحرين لسباقات الفورمولا واحد، وأشارت الحلبة في بيان سابق إلى تثبيت 495 عمود إنارة في حلبة السباق.

وتقام التجارب اعتبارا من الرابع من ابريل فيما يقام السابق الرسمي في السادس من ابريل.

من جهته، اكد اللواء طارق حسن الحسن رئيس الأمن العام أن وزارة الداخلية “اتخذت كافة الإجراءات والخطط اللازمة لإنجاح استضافة مملكة البحرين” سباق الفورمولا 1.

وأوضح رئيس الأمن العام أن الخطط الموضوعة “تم دراستها والتدريب عليها بشكل دقيق” مشيرا الى انه “تم التنسيق مع الجهة المنظمة للسباق بشأن الترتيبات الأمنية، سواء داخل الحلبة أو من خلال عمليات التفتيش الدقيقة وتنظيم الدخول والمشاركة في الفعاليات”.

ويقام السباق في منطقة صحراوية بعيدة نسبيا عن المنامة ومناطق المواجهات الاعتيادية بين قوات الامن والمحتجين. (أ ف ب)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *