الرئيسية » خدمات إعلامية » تكريم «فندق وأبراج شيراتون خور دبي» لجهوده الرائدة في تحقيق الاستدامة البيئية

تكريم «فندق وأبراج شيراتون خور دبي» لجهوده الرائدة في تحقيق الاستدامة البيئية

شيراتون خور دبي

دبي: حقق فندق وأبراج شيراتون خور دبي، الذي سيتم إعادة افتتاحه في 9 أبريل عقب عملية تجديد كبيرة بلغت قيمتها 50 مليون دولار أمريكي، إشادة عالمية لجهوده المتواصلة في مجال الاستدامة البيئية، حيث تم إدراجه ضمن قائمة المرشحين الثلاثة النهائيين لنيل جائزة “العقل الأخضر”  Green Mind Award في فئة “الضيافة والسياحة الخضراء”، نظراً لتطبيقه الممارسات الخضراء والمستدامة في جميع أنحاء الفندق.

 وتمثل جائزة “العقل الأخضر” حدثاً سنوياً يهدف إلى تشجيع الممارسات الخضراء بين الشركات في القطاعين العام والخاص، والمؤسسات والأفراد، وتكريم الإنجازات الرامية إلى تحقيق الاستدامة وحماية البيئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وينظم حفل توزيع الجوائز هذا العام في العاصمة اللبنانية بيروت بتاريخ 3 أبريل، وسيتم بثه عبر التلفزيون يوم 22 أبريل (اليوم العالمي للأرض).

 وفي هذه المناسبة، قال ستيفان فاندن أويلي، المدير العام للفندق والمدير الإقليمي في دبي والشارقة وعجمان: “إننا سعداء جداً بهذا الإنجاز الذي حققه فندق وأبراج شيراتون خور دبي، إذ إن إدراجه ضمن القائمة المرشحة للجائزة هو في حد ذاته تكريم حقيقي ودليل على مسؤوليتنا تجاه المجتمع الذي نعمل فيه. فعندما بدأنا عملية التجديد، كنا نتطلع لتحقيق توفير في استخدام الطاقة في الفندق بنسبة 15 إلى 20 بالمائة. ولذا تلتزم «ستاروود» ككل ببذل المزيد من العمل للحد من الاستهلاك وحماية كوكب الأرض، ونعمل حالياً للحد من استهلاك الطاقة بنسبة 30 بالمئة واستهلاك المياه بنسبة 20 بالمئة بحلول عام 2020، وهو ما سينعكس على ثقافة وعمليات فندق وأبراج شيراتون خور دبي”.

 لقد استطاع فندق وأبراج شيراتون خور دبي إثبات التزامه بالاستدامة وإظهار كيف أن اعتماد الممارسات الخضراء والإدارة البيئية في الفندق قد مكنه من التميز عن بقية المؤسسات في قطاع الضيافة فيما يخص تقليص النفايات، وإعادة تدوير المياه، وتشجيع الاستدامة والسلوكيات التجارية المسؤولة.

 وخلال عملية التحديث التي جرت مؤخراً، تم استبدال الأنظمة الكهربائية الميكانيكية والسباكة بتقنية حديثة للحد من استهلاك المياه والكهرباء. كما تم استبدال الإنارة القديمة بأخرى تعمل بتقنيةLED  في كافة أنحاء الفندق ووضع قيود لتدفق المياه في دورات المياه للحد من استهلاك المياه عند استخدامها في كل مرة. وبحلول عام 2015، سيتم إطلاق منشأة المياه الرمادية، حيث سيتم إعادة استخدام مياه الغسيل بأمان في دورات المياه. ومن المتوقع أن توفر هذه المبادرة نحو 809,700 كيلوواط من الطاقة، و4,050,000 غالون من المياه و23,088 غالون من الوقود سنوياً.

 ويملك الفندق أيضاً، إلى جانب خبرته الممتدة لأكثر من ثلاثين عام في تقديم الضيافة الشخصية للمقيمين والمسافرين، فريق “العقول الخضراء” الذي يجتمع مرة في الشهر لمناقشة سبل تحسين ممارسات الاستدامة وضمان ما يتجاوز وضع البنية التحتية المناسبة إلى توفير الفرص للضيوف كي يساهموا في ذلك.

وفي هذا الصدد، أضاف فاندن أويلي: “إننا نوفر للضيوف الفرصة للقيام بالممارسات الخضراء والصديقة للبيئة والاستغناء عن خدمات الغرف اليومية. إذ إن مقابل كل مشاركة، سيكون باستطاعة الفندق توفير الطاقة والمياه، ومنح الضيوف الخيار للتبرع بقيمة 22 درهم / 5 دولار نقوم بها بالنيابة عنهم لدعم العمل المستمر لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” لتخفيف تأثير تغير المناخ على أطفال العالم الأكثر عرضة للخطر.”

 وكان فندق وأبراج شيراتون خور دبي قد نال “جائزة المفتاح الأخضر” عام 2013 تكريماً لجهوده البيئية ومبادرات التدريب والاستدامة، والتي تم اعتمادها لتستخدم ضمن قائمة أفضل الممارسات لدى برنامج “المفتاح الأخضر”.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *