الرئيسية » خدمات إعلامية » 30 أبريل موعد اجتماع الجمعية العمومية العادية السنوية لأرابتك القابضة

30 أبريل موعد اجتماع الجمعية العمومية العادية السنوية لأرابتك القابضة

أرابتك

أعلنت أرابتك القابضة، مجموعة الشركات الرائدة المتخصصة في تنفيذ المشاريع الهندسية والإنشائية الضخمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، أن مجلس إدارة الشركة قرر في اجتماعه الذي عقد يوم 30 مارس دعوة السادة المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية السنوية الذي سوف ينعقد في الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الأربعاء 30 ابريل في فندق ساينت ريجيس بمدينة أبوظبي.

واطلع أعضاء مجلس الإدارة خلال الاجتماع على سير العمل في مشاريع الشركة منذ بداية العام، وباركوا الجهود المبذولة وأثنوا على الأداء المتميز للإدارة والموظفين والعمال. كما اطلع المجلس على التعيينات في مناصب الإدارة العليا والتي سترفد الشركة بخبرات متميزة في القطاع وستساهم في دعم برامج نموها الطموح ولمقابلة التزاماتها التعاقدية المتزايدة.

وأستعرض مجلس الإدارة خطط العمل للفترة القادمة واستراتيجية الشركة للنمو وبالأخص الاستثمارات القادمة، والتي أوصى المجلس بعرضها على السادة المساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية، لضمان مشاركة المساهمين في مناقشة توجهات الشركة وخططها المستقبلية مباشرة مع أعضاء المجلس والإدارة التنفيذية للشركة، وانطلاقا من حرص المجلس الدائم والدؤوب على الالتزام بكافة القوانين والانظمة المتبعة بشأن الإفصاح والشفافية على نحو من شأنه تحقيق مصلحة الشركة ومساهميها على أفضل وجه.

 وفي هذا الصدد، صرح حسن إسميك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة: “نتشرف بتوجيه الدعوة لجميع المساهمين والمحللين الماليين والإعلاميين لحضور اجتماع الجمعية العمومية العادية السنوية لأرابتك يوم الأربعاء 30 أبريل في أبوظبي لمناقشة أداء الشركة في العام الماضي، وللتحاور حول استراتيجية الشركة للنمو في هذه المرحلة المحورية في تاريخ الشركة. إن مجلس الإدارة ينظر إلى اجتماع الجمعية العمومية هذا العام، ونحن مقبلون على مرحلة هامة من مراحل تطبيق استراتيجيتنا التي بدأت تؤتي ثمارها، كفرصة ثمينة للتباحث بين أعضاء المجلس والإدارة التنفيذية والمساهمين حول توجهات الشركة في المرحلة القادمة، بما من شأنه تحقيق منافع مستدامة للمساهمين على المدى الطويل”.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *