الرئيسية » آخر الأخبار » رياضة : الدوري الانجليزي .. ليفربول ينقض على الصدارة

رياضة : الدوري الانجليزي .. ليفربول ينقض على الصدارة

نجم ليفربول لويس سواريز
نجم ليفربول لويس سواريز
كتب: دلي العنزي
كتب: دلي العنزي

مازال الصراع مستمرا ما بين الفرق الباحثة عن الصدارة في منافسات الدوري الانجليزي لهذا الموسم، فمع انتهاء الجولة الـ 32 لم تتضح ملامح الصدارة الأربعة خصوصا مع وجود بعض المباريات المؤجلة وتحديدا لمانشستر سيتي، وبالتالي لا زال كل شيئ مجهولا.

المباراة الأول لهذه الجولة، وعلى مسرح الأحلام تمكن مانشستريونايتد من العودة إلى جادة الانتصارات عندما قلب تخلفه بهدف أمام استون فيلا إلى فوز 4/1 .

انطلق اللقاء بهدف سريع للضيوف عن طريق ويست وود (د13) والذي كان عكس مجريات اللقاء، ولكن سرعان ما عاد اليونايتد للقاء طريقة نجمه واين روني الذي سجل هدفين، الأول (د20) والثاني من ركلة جزاء (د45)، وليبدأ الشوط الثاني وسط ضغط من الشياطين الحمر وليحرز النجم الاسباني خوان ماتا أول أهدافه (د57) وثم أضاف البديل المكسيكي خافير هارنانديز الهدف الأخير بالمباراة (د90).

مفاحأة كريستال بالاس

اللقاء الآخر الذي جمع صاحب الأرض كريستال بالاس مع متصدر الدوري الانجليزي المؤقت تشيلسي تحت قيادة جوزيه مورينهو، كان لابد على البلوز تحقيق الفوز للمحافظة على موقعه بالمقدمة وعدم إعطاء الفرصة لليفربول في تجاوزه، لكن أصاحب الأرض ضيقوا الخناق على البلوز ولم يسمحوا لهم التسجيل بالشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

 مع بداية الشوط الثاني كثف تشيلسي من هجماته دون فائدة إلى تمكن صاحب الأرض كريستال بالاس من إحراز هدف عن طريق مدافع البلوز جون تيري بالخطأ في مرماه (د52) لينتهي اللقاء بفوز مدوي لصالح كريستال بالاس وليقع البلوز في فخ الخسارة في وقت غير مناسب من مسار الدوري.

قمة الأسبوع

قمة الأسبوع الـ 32 دارت رحاها في لندن بإستاد الإمارات في لقاء جمع كل من آرسنال أصحاب الأرض والضيوف مانشسترسيتي ولكل منهما هدف وحيد هو الفوز من أجل مواصلة المنافسة.

ورغم تفاوت حظوظهما في سباق اللقب، ووسط إيقاع لعب سريع من الطرفين، تمكن السيتي من إحراز هدف اللقاء الأول عن طريق نجمه الاسباني ديفيد سيلفا (د18) من كرة حائرة أمام لاعبي الفريقين.

ووسط محاولات من آرسنال للعودة للقاء بالشوط الأول لكن دون فائدة لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي بهدف نظيف.

ومع انطلاق الشوط الثاني وفي الدقيقة (53) تمكن لاعب ارتكاز آرسنال ماتيو فلاميني من إحراز هدف التعادل بعد تمريره متقنة من بودلسكي لينتهي اللقاء بتعادل ايجابي لكل منهما وليخسر طرفين اللقاء نقطتين في سباقهم نحو اللقب.

ليفربول إلى الصدارة

في الأنفليد رود بمدينة ليفربول، كان لقاء صدارة الدوري لليفربول عندما التقى  توتنهام، ولم يستغرق ليفربول الكثير من الوقت ليحرز هدف اللقاء الأول فبعد أقل من دقيقتين تمكن من إحراز الهدف الأول عن طريق مدافع توتنهام كابول بالخطأ في مرماه بعد عرضية جونسون.

ومع الضغط المستمر لليفربول تمكن سواريز من تسجيل الهدف الثاني (د25) وسط أخطاء دفاعية فادحة لمدافعي توتنهام، ويضيع ليفربول المزيد من الأهداف خلال مجريات الشوط وذلك دون أي هجوم يذكر لتوتنهام.

دخل ليفربول الشوط الثاني وهو مصمم على الفوز للصعود لصدارة جدول الترتيب حتى لو كان بشكل مؤقت، وفعلا بعد عشر دقائق يتمكن كوتينهو (د55) من إحراز الهدف الثالث بعد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ويسجل أيضا هندرسون الهدف الرابع والأخير لصالح ليفربول (د75) وليواصل ليفربول زحفه وانقضاضه بقوة على الصدارة وسط استسلام غريب من توتنهام الذي لم يشكل أي تهديد يذكر على مرمى ليفربول.

Print Friendly, PDF & Email

تعليق واحد

  1. بدر الدوسري

    موسم مختلف لليفربول فهل ستكون صحوه مؤقته ام بوابة العوده للقب الذي طال انتظاره ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *