الرئيسية » آخر الأخبار » جبهة النصرة تتبنى تفجير البقاع بشرق لبنان

جبهة النصرة تتبنى تفجير البقاع بشرق لبنان

جبهة-النصرةوكالات: قتل ثلاثة أشخاص على الأقل بينهم مسؤول محلي في حزب الله اللبناني وأصيب 14 آخرون بجروح في بلدة النبي عثمان بالبقاع شرقي لبنان إثر تفجير سيارة مفخخة مساء الأحد، في حين شن طيران النظام السوري نحو عشرين غارة على طقة الجبلية بعرسال وبعلبك.ويأتي التفجير بعد ساعات من استعادة الجيش السوري السيطرة على مدينة يبرود الاستراتيجية، بالقرب الحدود اللبنانية، من المعارضة.وأعلنت جماعة جبهة النصرة، المرتبطة بتنظيم القاعدة، مسؤوليتها عن التفجير، قائلة إنه رد على “اغتصاب” حزب الله ليبرود. وتوعدت الجماعة بـ”إخراس لسان” الحزب.

وكان أفراد من حزب الله احتفلوا في بيروت بعد فقدان المعارضة السورية السيطرة على مدينة يبرود.

وقالت جبهة النصرة في بيان على حسابها على تويتر ان العملية جاءت ردا على ما أسمته تبجح “حزب إيران” بسيطرته على مدينة يبرود السورية قرب الحدود مع لبنان.

وتعد منطقة الانفجار، جنوبي بيروت، معقلا لحزب الله. وقد شهدت سلسلة من الهجمات، أغلبها تفجيرات انتحارية، منذ اعترف الحزب بإرسال مقاتلين لدعم نظام الرئيس بشار الأسد في سوريا ضد مسلحي المعارضة.

وذكرت وكالة رويترز أن تفجير السيارة تم بمحطة للبترول، بينما ذكرت يونايتد برس إنترناشيونال أن التفجير تم بعد ملاحقة السيارة التي كانت تسير بسرعة عالية وأن سائقها اضطر إلى تفجير نفسه داخلها.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *