الرئيسية » آخر الأخبار » اجلاء نحو 600 مدني من حمص والأمم المتحدة تواصل عمليات الاغاثة

اجلاء نحو 600 مدني من حمص والأمم المتحدة تواصل عمليات الاغاثة

طفلة-في-حصار-حمصتمكن عمال إغاثة تابعون للأمم المتحدة من إجلاء المزيد من المدنيين من مدينة حمص السورية على الرغم من تعرضهم مرة أخرى لقصف بقذائف الهاون.

ومن المقرر أن تٌستأنف مفاوضات جنيف2 اليوم بعقد جلسة لتحديد جدول الأعمال ومسار المباحثات المرتقبة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مسؤول سوري أنه تم إخلاء نحو 611 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن المحاصرين في مدينة حمص القديمة.

وقال طلال البرازي محافظ حمص إن هناك دراسة لتمديد عملية الإجلاء ثلاثة أيام أخرى حرصا من المحافظة على إخلاء جميع المدنيين الراغبين في الخروج من الأحياء القديمة.

وقام العمال بتوصيل مواد غذائية ومستلزمات طبية إلى داخل المدينة، وذلك بعد يوم من هجوم على موكب للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري.

لكن مصادر بالمعارضة السورية تحدثت عن قصف استهدف موقع تجمع فيه مواطنون استعدادا لإجلائهم عن المدينة.

واتفقت الحكومة والمعارضة المسلحة على هدنة مدتها ثلاثة أيام بهدف السماح لإجلاء المدنيين وتوصيل المساعدات الإنسانية إلى داخل المدينة.

ويعد هذا الاتفاق الملموس الوحيد الذي جرى التوصل إليه أثناء محادثات السلام في جنيف المقرر استئنافها الاثنين. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *