الرئيسية » ثقافة » بدر بن غيث: إذا أردت إبداعاً.. فعليك أن تعطيني حرية

بدر بن غيث: إذا أردت إبداعاً.. فعليك أن تعطيني حرية

اليوحة والدويش والعجمي وبن غيث يفتتحون المعرض
اليوحة والدويش والعجمي وبن غيث يفتتحون المعرض

متابعة: هدى أشكناني
ضمن فعاليات مهرجان القرين في دورته العشرين، وبمشاركة 16 فنانا كويتيا، افتتح معرض «كاريكاتير ضد الفساد»، بالتعاون مع جمعية الشفافية الكويتية، بحضور الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب م.علي اليوحة، والأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د.بدر الدويش، ومجموعة من الفنانين والمتذوقين للفن.

شارك في المعرض كوكبة مميزة من رسامي الكاريكاتير، نذكر منهم: عبدالوهاب العوضي، جعفر رجب، عبدالسلام مقبول، عبدالرضا كمال، بدر بن غيث، ماهر رشوان، فاضل الرئيس، محمد المشموم، هاشم حاجية، عبدالقادر أيوب، كفاح محمود، إبراهيم العطية، وقد أصدرت لجنة كاريكاتير ضد الفساد – التابعة لجمعية الشفافية الكويتية، كتيبا خاصا، تزامنا مع المعرض الكاريكاتيري.

ظاهرتان خليجيتان

وحول مشاركته، يقول الفنان مشعل ملا حسين إنه شارك بلوحتين، الأولى تُعنى بظاهرة غسل الأموال، وهي ظاهرة منتشرة في الخليج عموما، وقد عبَّر عنها بلوحة كاريكاتيرية مبسطة، كما شارك بلوحة كاريكاتيرية عن التجار، فهو حديث الساعة، حيث يتداول الشارع الكويتي أن التجار يختلسون أموال الشعب بحجج المشروعات التنموية وغيرها.

وبيَّن حسين، أنه بشهادة الجميع، سقف الحريات في الكويت أعلى بكثير من بقية الدول الخليجية والعربية، ويضيف: «كمشاركة تحت مظلة المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وهي جهة حكومية، يعد حدثا جريئا وصريحا، حيث بلغت عدد اللوحات المشاركة أكثر من 67 لوحة في معرض واحد، هو إنجاز كبير يُحسب للمجلس الوطني ولنا كفنانين».

رسالة الفنانين

وفي تصريح لرئيس لجنة كاريكاتير ضد الفساد الفنان الكاريكاتيري والصحافي، بدر بن غيث، خصه لـ«الطليعة» قال: «هذه المشاركة تأتي ضمن مهرجان القرين العشرين، وهذا المعرض يعد أحد أنشطة لجنة الكاريكاتير ضد الفساد في جمعية الشفافية، يجمع 16 فنانا كاريكاتيريا من مؤسسي هذا الفن في الكويت، إضافة لجيل شبابي جديد، ويعد هذا المعرض علامة فارقة في مهرجان القرين في دورته الحالية، حيث إنه إنجاز يسجل لصالح المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، كونها جهة حكومية، وتتيح فرصة جريئة للتطرُّق لموضوعات حساسة وصريحة حول الفساد في الكويت».

ويبين بن غيث هدف هذا المعرض، قائلا: «هي رسالة من رسامي الكاريكاتير، بأن لهم دورا في تسليط الضوء حول قضايا مهمة في المجتمع، وتعريف الشارع الكويتي بها».

وحول سقف الحريات في الكويت، يوضح غيث أنه على قناعة تامة بأن سقف الحريات مرتفع في الكويت، إلا أننا لم نمارسه بشكل صحيح، ويضيف: «إذا أردت إبداعا، فعليك أن تعطيني الحرية، وإن أردت فنا حقيقيا يسلط الضوء على القضايا المهمة في المجتمع، فعليك بفن الكاريكاتير، فهو فن حاضر، لحظي، فن للجميع، إضافة لكونه معالجة بصرية ذكية، تحفز العقل على التفكير. والأهم من كل ذلك، أنه تسمح للفنان بتكوين موقف حقيقي تجاه قضايا المجتمع، وهذا هو دوره كمواطن بالدرجة الأولى، قبل أن يمارس دوره كمثقف.

وعي الجمهور

وحول نظرة المجتمع لفن الكاريكاتير، قال بن غيث إنه مع وجود مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاتصال والإعلام، بدأ الجمهور يعي دور فن الكاريكاتير، فلم يعد عبارة عن رسومات لهدف الضحك والفكاهة، بل هناك قضايا اجتماعية وسياسية واقتصادية مهمة يتم طرحها، ويضيف أنه أصبح هناك اهتمام ومتابعة وترقب من قِبل الجمهور للوحات الكاريكاتيرية التي سينشرها فنان معيَّن مثلا في الصحف والمواقع الاجتماعية. فرسامو الكاريكاتير يرصدون ردة فعل الجمهور مقابل عمل وأداء المسؤولين والمؤسسات الحكومية، وهذا هو دور رسام الكاريكاتير في إيضاح هذه المشاكل والهموم المجتمعية، وتبيان حجمها.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *