الرئيسية » آخر الأخبار » سوريا : الجهاديون نفذوا 16 تفجيرا انتحاريا ضد مقاتلي المعارضة خلال أسبوع

سوريا : الجهاديون نفذوا 16 تفجيرا انتحاريا ضد مقاتلي المعارضة خلال أسبوع

آثار دمار في مدينة حلب شمال سوريا
آثار دمار في مدينة حلب شمال سوريا

نفذ عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام 16 تفجيرا انتحاريا غالبيتها بسيارات مفخخة خلال الاسبوع الماضي، ما ادى الى مقتل عشرات المقاتلين والمدنيين، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

تأتي هذه التفجيرات على هامش المعارك المتواصلة بين الجهاديين وتشكيلات من مقاتلي المعارضة منذ الثالث من يناير، واثر توعد احد قادة الدولة الاسلامية المرتبطة بالقاعدة باللجوء الى السيارات المفخخة في حال واصل مقاتلو المعارضة حملتهم ضد تنظيمه.

وتدور منذ ايام معارك بين “الجبهة الاسلامية” (التي تضم احرار الشام) و”جيش المجاهدين” و”جبهة ثوار سوريا” من جهة، وعناصر الدولة الاسلامية التي يتهمها الناشطون والمعارضة بتطبيق معايير متشددة وارتكاب ممارسات “مسيئة” تشمل اعمال القتل والخطف والاعتقال.

وادت هذه المعارك الى مقتل 500 شخص على الاقل، بحسب المرصد.

وحقق مقاتلو المعارضة تقدما في ادلب وحلب (شمال)، بينما تحقق الدولة الاسلامية تقدما في الرقة (شمال) التي تعد ابرز معاقلها، بحسب المرصد.

واليوم، تتواصل المعارك العنيفة في الرقة حيث تمكنت الدولة الاسلامية من بسط سيطرتها على معظم انحاء المدينة، وهي مركز المحافظة الوحيد الخارج عن سيطرة نظام الرئيس بشار الاسد.

وحاول مقاتلو المعارضة التقدم في الرقة خلال الايام الماضية، الا ان التنظيم الجهادي شن هجوما معاكسا مدعما بتعزيزات استقدمها من دير الزور (شرق) وتمكن من اعادة احكام قبضته على معظم احياء المدينة.

ويتهم الناشطون الدولة الاسلامية باحتجاز المئات منهم في الرقة، اضافة الى العديد من المقاتلين المعارضين وصحافيين بينهم أجانب.

وفي ادلب، يحاصر مقاتلو المعارضة المئات من العناصر في مقر الدولة الاسلامية في مدينة سراقب، وذلك غداة سيطرتهم على غالبية المدينة.

وفي حلب، تحاول القوات النظامية الافادة من المعارك بين المعارضين والجهاديين. وقصف الطيران الحربي الاحد مدينة الباب وبلدة حريتان في ريف حلب، بحسب المرصد.

وكانت القوات النظامية سيطرت امس على بلدة النقارين في ريف حلب، الا ان المرصد افاد اليوم ان مقاتلي المعارضة يشنون هجوما معاكسا على البلدة التي تشهد اشتباكات الاحد.

وفي حمص، ارتفعت حصيلة قصف القوات النظامية على حي الوعر بقذائف الهاون السبت، الى 21 قتيلا، بحسب المرصد.

وفي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق، افاد المرصد عن وفاة شخصين جراء سوء التغذية. وكان المرصد قال الجمعة ان 41 شخصا قضوا في المخيم المحاصر جراء نقص الغذاء والدواء.

وادى النزاع المستمر منذ منتصف مارس 2011، الى مقتل اكثر من 130 الف شخص، بحسب المرصد. (أ ف ب)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *