الرئيسية » آخر الأخبار » رياضة : انتصاران كبيران لبرشلونة والسيتي

رياضة : انتصاران كبيران لبرشلونة والسيتي

عودة ميسي بعد الإصابة
عودة ميسي بعد الإصابة

دخل ليونيل ميسي كبديل وسجل هدفين في أول مباراة يخوضها بعد تعافيه من الإصابة بينما أضاف زميله سيسك فابريجاس ثنائية مماثلة ليسحق برشلونة ضيفه خيتافي 4-صفر في ذهاب دور الستة عشر من كأس ملك اسبانيا يوم امس الأربعاء.

ووقف الجمهور في استاد نوكامب لتحية ميسي حين شارك بدلا من اندريس انيستا في الدقيقة 64 وهي أول مباراة يخوضها أفضل لاعب في العالم منذ تعرض لإصابة في العضلات في نوفمبر.

وكان برشلونة المسيطر والذي أراح عددا من اللاعبين الأساسيين متفوقا بالفعل بهدفين حين دخل ميسي بعدما افتتح فابريجاس التسجيل بضربة رأس في الدقيقة الثامنة وأضاف الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 63.

وبدا ميسي في حالة جيدة خلال نصف ساعة قضاها في أرض الملعب ومثلت عودته الناجحة نبأ جيدا لمدربه جيراردو مارتينو الذي يستعد فريقه لمواجهة صعبة في دوري الدرجة الأولى ضد اتليتيكو مدريد شريكه في الصدارة السبت المقبل.

وجاء الهدف الأول لميسي في الدقيقة 89 حين سيطر على الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها في الزاوية العليا من مسافة قريبة.

أما هدفه الثاني فوضع فيه لمساته الفنية المعتادة حين انطلق من ناحية اليمين مخترقا دفاع خيتافي قبل أن يسدد الكرة في الشباك في مشهد أسعد الجمهور الذي وقف يصفق له في آخر لعبة من المباراة.

وسادت أجواء احتفالية في الاستاد الذي لم يمتليء بأكثر من نصفه مع عودة المدرب السابق للفريق تيتو فيلانوفا الذي يكافح للتغلب على مرض السرطان الذي أجبره على ترك المنصب في نهاية الموسم الماضي لمشاهدة الفريق من المدرجات.

وإن تجاوز برشلونة مباراة الإياب الأسبوع المقبل في مدريد فسيلعب في دور الثمانية مع راليو فايكانو أو ليفانتي اللذين سيلتقيان ذهابا اليوم الخميس.

.. وسداسية للسيتي

نيجريدو بعد إحرازه أحد أهدافه الثلاثة
نيجريدو بعد إحرازه أحد أهدافه الثلاثة

سجل الفارو نيجريدو ثلاثة أهداف ليقود مانشستر سيتي للفوز 6-صفر على وست هام يونايتد في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس رابطة الأندية الانجليزية يوم امس الأربعاء.

وهذه هي المرة الثانية خلال أربعة أيام التي تتلقى فيها شباك وست هام أكثر من خمسة أهداف بعدما ودع كأس الاتحاد الانجليزي بالخسارة 5-صفر على يد نوتنجهام فورست فريق الدرجة الأولى يوم الأحد الماضي.

وبينما سيشعر سيتي بالراحة قبل مباراة الإياب في 21 يناير الجاري فإن النتيجة وضعت المزيد من الضغوط على سام الاردايس مدرب وست هام الذي يحتل فريقه المركز قبل الأخير في الدوري الانجليزي الممتاز.

وانكشفت مساويء دفاع وست هام بعد 12 دقيقة فقط حين انطلق نيجريدو بلا رقابة وسط المدافعين ليصل أولا لتمريرة طويلة من يايا توري ويضعها في الشباك.

وأضاف اللاعب الاسباني الهدف الثاني في الدقيقة 25 ثم جاء الثالث في الدقيقة 39 حين استخلص توري الكرة في نصف ملعب فريقه وانطلق بقوة في اتجاه منطقة الجزاء.

وتراجع دفاع وست هام أمامه ليسدد لاعب منتخب ساحل العاج الكرة أرضية جميلة في المرمى.

وجاءت الأهداف الثلاثة الأخرى في الشوط الثاني وبينها ثالث أهداف نيجريدو بتسديدة بباطن القدم. (رويترز)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *