الرئيسية » عربي ودولي » خلافات عميقة في المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية

خلافات عميقة في المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية

مفاوضات

كتب محرر الشؤون الشؤون العربية:
اعترف وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أخيراً، أن محادثات السلام الإسرائيلية – الفلسطينية تواجه صعوبات، لكنه لايزال يعتقد بأنه بالإمكان التوصل إلى اتفاق، وذلك في أعقاب رسم مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين صورة قاتمة للمحادثات التي استؤنفت تحت رعايته منذ يوليو الماضي، بعد توقف استمر فترة طويلة، قائلين إنها لا تحقق أي تقدم.

مشاعر إحباط

ولم تتكشف تفاصيل تذكر عن جلسات التفاوض التي عقدت بين الجانبين في أوقات لم يعلن عنها وفي أماكن سرية، التزاما بتعهدات بعدم تسريب أي معلومات، لكن الجانبين عبَّرا عن مشاعر إحباط من عدم تحقيق تقدم في قضايا جوهرية، مثل حدود دولة فلسطينية، وترتيبات الأمن، ومستقبل المستوطنات الإسرائيلية في الإراضي المحتلة، ومصير اللاجئين الفلسطينيين، إلا أن تقريرا نشر في صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية الأسبوع الماضي أشار إلى عدد من التفاصيل حول هذه اللقاءات، وأن المفاوضات تشمل التوصل إلى اتفاق حول القدس.

الأمن والحدود والمياه

وأوضحت الصحيفة، أن المفاوضات شملت حتى اللحظة نحو 15 جلسة تفاوضية، توزعت بين القدس وأريحا، متناولة، وفق تسريبات صحافية القضايا الأمنية، نزولا عند طلب الجانب الإسرائيلي.
المصادر التي اعتمدت عليها الصحيفة، أكدت أيضا أنه تم التطرُّق لملفات أخرى، مثل الحدود والمياه، كما أكدت أن الطرفين – الإسرائيلي والفلسطيني – بحثا اقتراح الإبقاء على منطقة مفتوحة للطرفين.
وتطرَّقت الصحيفة في تقريرها إلى مسألة الحدود، عندما طالب الطرف الفلسطيني بأن تكون الحدود وفقا لحدود ما قبل عدوان حزيران من العام 1967، فيما يقترح الجانب الإسرائيلي أن تكون حدود الدولة الفلسطينية بموجب مسار جدار الفصل مع تواجد إسرائيلي في الأغوار.
في المقابل، وعلى الرغم من التصريحات التي تناقلتها وكالات الأنباء عن عزم الولايات المتحدة الأميركية عرض خطة سلام في حال تعثرت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، فقد نفى وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في مؤتمر صحافي مع نظيره السعودي سعود الفيصل أن تكون الولايات المتحدة تعتزم فرض الحل السلمي على الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، وأن الحديث هو عن خطوط عامة فقط لا غير.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *