الرئيسية » آخر الأخبار » وزيرة التخطيط والتنمية : القطاع الحكومي انفق 8.9 مليار دينار في السنوات الثلاثة الاولى من خطة التنمية

وزيرة التخطيط والتنمية : القطاع الحكومي انفق 8.9 مليار دينار في السنوات الثلاثة الاولى من خطة التنمية

وزيرة الدولة لشؤون مجلس الامة وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية رولا دشتي
وزيرة الدولة لشؤون مجلس الامة وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية رولا دشتي

قالت وزيرة الدولة لشؤون مجلس الامة وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية الدكتورة رولا دشتي ان القطاع الحكومي انفق 8.9 مليار دينار في السنوات الثلاث الاولى من خطة التنمية بما نسبته 57 في المئة من المبلغ المخصص للقطاع في الخطة وقدره 15.6مليار دينار.

واوضحت دشتي في تصريح صحافي ا انه تم رصد مبلغ مبلغ 30.8 مليار دينار كويتي كاستثمارات متوقعة لخطة التنمية للسنوات الاربع المقبلة توزعت بين للقطاع الحكومي بقيمة 15.6 مليار دينار والقطاع الخاص بقيمة 15.2 مليار دينار.

وذكرت ان استثمارات القطاع الخاص المتوقعة في السنوات الاربع للخطة كانت 15.2 مليار دينار صرف منها في السنوات الثلاث الاولى للخطة 6.8 مليار دينار بما مانسبته 45 في المئة وذلك حتى نهاية السنة المالية (2012/2013) نتيجة تداعيات الازمة المالية العالمية التي اثرت بشكل كبير على القطاع الخاص وادائه التنموي.

واوضحت ان تفاصيل الاستثمارات الحكومية في خطة التنمية (2010/2011 – 2013/2014) التي صرفت وتلك المتبقية بما فيها استثمارات مشاريع خطة السنة الرابعة والاخيرة منها (2013/2014) متوفرة على الموقع الالكتروني للامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية وذلك التزاما من الحكومة بمبدا الشفافية وحق المواطن في الوصول الى المعلومات الكاملة عن مشاريع الدولة واستثماراتها.

ودعت الوزيرة دشتي المواطنين باعتبارهم الشركاء الرئيسيين في التنمية الوطنية الى زيارة الموقع للاطلاع على التفاصيل الكاملة لمشاريع الخطة التي انجزت وتلك التي مازالت قيد الانجاز بما فيها تكاليف كل مشروع موضحة ان الموقع يتيح للمواطنين امكانية التفاعل والتواصل مع المسؤولين من خلال البريد الالكتروني لابداء ملاحظاتهم على استثمارات الخطة ومشاريعها.
وذكرت ان الوصول الى المعلومات حق للجميع في مجتمع ديمقراطي كالمجتمع الكويتي مايقود الى تفعيل مبدأي الشفافية والمساءلة والى تحسين مستوى الاداء والانجاز من خلال اعطاء دور للمواطن في ممارسة الرقابة المسؤولة.
واكدت على ان المواطنين شركاء للحكومة في عملية التنمية التي تهدف الى تحقيق استدامة الرفاه للمجتمع باسره وذلك من خلال استكمال خطة التنمية الهادفة الى تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عن طريق ادخال الاصلاحات المالية والادارية ومعالجة الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد وصولا الى تنويع النشاط الاقتصادي بريادة القطاع الخاص.

واشارت الى حرص الامانة العامة للتخطيط على تزويد المواطنين بكل التفاصيل والمعلومات الخاصة بالتنمية وخططها الحالية والمستقبلية عن طريق موقعها الالكتروني لضمان دقة مايصلهم من معلومات تمكنهم من اتخاذ قرارات ومواقف مستنيرة. (كونا)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *