الرئيسية » آخر الأخبار » جامعة الكويت تنفي وعبدالصمد يؤكد : سرقة “رمال الشدادية”

جامعة الكويت تنفي وعبدالصمد يؤكد : سرقة “رمال الشدادية”

النائب عدنان عبدالصمد
النائب عدنان عبدالصمد

أكد رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي بمجلس الأمة النائب عدنان عبدالصمد حول ما أثاره حول سرقة “الرمال” من موقع بناء جامعة الشدادية والذي وصل إلى مليوني دينار  كان بناء على ما أثاره مندوب ديوان المحاسبة حول هذا الأمر أمام الجميع بمن فيهم مدير الجامعة أ.د عبداللطيف البدر والذي كان رده بأنه لا علم له بذلك على الإطلاق.

وقال في تصريح صحافي في رده على نفي جامعة الكويت انه “بدلاً من التحقيق في ذلك الموضوع يأتي الرد بالنفي من قبل الجامعة مع العلم بالخلل والقصور في المنظومة الأمنية”.

وكانت جامعة الكويت عبر الناطق الرسمي باسمها فيصل مقصيد قد نفت ما أثير عن وجود عمليات تجرى لسرقة رمال تصل قيمتها 2 مليون دينار منذ عام 2011 من موقع بناء مدينة صباح السالم الجامعية في الشدادية، وذلك عقب اجتماع لجنة الميزانيات والحساب الختامي بمجلس الأمة مع المسؤولين لمناقشة تقرير ديوان المحاسبة والحساب الختامي لجامعة الكويت.

وأوضح مقصيد أن التقرير الرسمي الوارد من ديوان المحاسبة  للجامعة لم يشر من قريب ولا من بعيد لوجود أية سرقة وأن هذه المعلومة ذكرت خلال اجتماع جامعة الكويت مع لجنة الميزانيات والحساب الختامي بمجلس الأمة الأسبوع الماضي وأثيرت شفهيا من ممثل ديوان المحاسبة دون تقديم أي دليل يستند إليه.

يأتي ذلك بعد تصريح النائب عبدالصمد الذي كشف فيه عن عمليات تجري لسرقة رمال تصل قيمتها الى 2 مليون دينار من موقع بناء جامعة الشدادية، وذلك عقب اجتماع اللجنة مع المسؤولين لمناقشة الحساب الختامي لجامعة الكويت.

وأوضح عبدالصمد ان مشروع جامعة الشدادية تنتج عنه رمال زائدة نتيجة عمليات الحفر وبمقدار 1.6 مليون متر مكعب وتبلغ قيمتها في السوق المحلي مليوني دينار، مبيناً ان ديوان المحاسبة أثار سرقة هذه الرمال من الشدادية، وان سيارات النسافين تدخل وتخرج من المشروع بالاتفاق والتواطؤ مع بعض العاملين داخل المشروع من دون حسيب ولا رقيب.

 

 

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *