الرئيسية » آخر الأخبار » الاقتصاد الكويتي في 2013 : فوائض متراكمة.. وتراجع في جميع المؤشرات العالمية

الاقتصاد الكويتي في 2013 : فوائض متراكمة.. وتراجع في جميع المؤشرات العالمية

مدينة-الكويت2

كتب محرر الشؤون الاقتصادية :

كثيرون مَن يبدون تشاؤماً من الرقم «13»، لاعتقادات في أنفسهم، أو لتجارب سابقة مع هذا الرقم، أو لمجرد سماعهم من آخرين أن هذا الرقم «نحس».

ومع أننا لا نؤمن بعملية التشاؤم والتفاؤل في الأرقام، لكن من أبدوا تخوفاً من الرقم 13 يبدو أنهم كانوا على صواب، على الأقل في الجانب الاقتصادي، فالعام 2013، كان عاما سيئا على الاقتصاد العالمي والكويتي بكل المقاييس، ولم يشهد خلاله الاقتصاد تقدما يمكن أن يطلق عليه إنجاز في أي من القطاعات، بل على العكس، شهد الاقتصاد أزمات اقتصادية خانقة، محليا وعالميا، وعجز خلاله أكبر اقتصاد في العالم (الاقتصاد الأميركي) عن دفع مرتبات موظفيه، واضطرت الحكومة الأميركية لوقف نشاطاتها لأول مرة منذ 17 عاما، بعدما عجز الكونغرس الأميركي عن تخطي الخلاف المحتدم حول مشروع ميزانية قبل حلول استحقاق السنة المالية الجديدة 2014، التي بدأت في الأول من أكتوبر الماضي.

وخلال العام 2013، تدهور الاقتصاد العالمي مجددا، بعد أن كان تحسَّن قليلا خلال العام 2011، والنصف الأول من العام 2012، واحتدمت أزمة الديون السيادية في القارة الأوروبية، وفرضت الغالبية العظمى من دولها حالة تقشف شديدة، ونجم عن ذلك اضطرابات سياسية، وكادت أكثر من دولة تعلن إفلاسها، وأثرت كل هذه الأزمات في الاقتصادات النامية في آسيا، أو ما يسمى بـ «النمور الآسيوية»، وتراجعت معدلات نمو أغلبها .

المزيد من التفاصيل

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *