الرئيسية » آخر الأخبار » الدولة الاسلامية في العراق والشام تتبنى الهجوم على قناة فضائية عراقية

الدولة الاسلامية في العراق والشام تتبنى الهجوم على قناة فضائية عراقية

صورة أرشيفية لمتحدث باسم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) ومن خلفه علم القاعدة
صورة أرشيفية لمتحدث باسم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) ومن خلفه علم القاعدة

تبنى تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام” (“داعش”) الهجوم الذي نفذه انتحاريون ضد مقر قناة فضائية في العراق وقتل فيه خمسة صحافيين، بحسب ما جاء في بيان نشر على مواقع تعنى باخبار الجماعات الجهادية.

واوضح البيان الذي حمل تاريخ امس الاثنين، يوم الهجوم، انه “بتوجيه من وزارة الحرب في الدولة الاسلامية في العراق والشام (…) انطلق فارسان من فرسان دولة الاسلام مدججين بأسلحتهم صوب مقر فضائية صلاح الدين التي ما فتأت تدس السموم وتشوه الحقائق وتحارب اهل السنة”.

واضاف البيان الذي نشر على عدة مواقع بينها “المنبر الاعلامي الجهادي” ان “الفارسين انغمسا فيه بعد تصفية الحرس فقطفوا الرؤوس واسالوا الدماء ثم اقتحما مكتب قناة الحكومة الصفوية (+العراقية+) فسيطرا على المقرين بعد قتل عشرات المرتدين واصابة العشرات”.

وقتل خمسة صحافيين واصيب خمسة اخرون بجروح في هذا الهجوم الذي شنه الاثنين اربعة انتحاريين ضد مقر قناة صلاح الدين في تكريت (160 كلم شمال بغداد).

واوضحت مصادر امنية ان “سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل قناة صلاح الدين اعقبها تفجير انتحاري قبل ان يتمكن اربعة انتحاريين من دخول مقر القناة”، قبل ان ينتهي الهجوم بمقتل انتحاريين على ايدي قوات خاصة وتفجير الاخرين نفسيهما.

وقتل في العراق منذ شهر اكتوبر الماضي 12 صحافيا في هجمات متفرقة، في احد اسوء محطات العنف ضد الصحافيين العاملين في البلاد منذ اجتياحها في العام 2003. (أ ف ب)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *