الرئيسية » محليات » في الذكرى الـ 39 لتأسيس قائمة «الوسط»: ستبقى شعلة التيار الوطني داخل أسوار الجامعة وخارجها

في الذكرى الـ 39 لتأسيس قائمة «الوسط»: ستبقى شعلة التيار الوطني داخل أسوار الجامعة وخارجها

الوسط-الديمقراطيكتبت هازار يتيم:
بمناسبة الذكرى الـ 39 لتأسيس قائمة الوسط الديمقراطي»، أكد بعض أعضائها الاستمرار بالنهج الوطني للقائمة، والذي يتمثل بتعزيز الانتماء الوطني، وتحقيق المصلحة الطلابية، وترسيخ المبادئ الديمقراطية، وإيجاد جامعة ومجتمع متطورين.

وشددوا على متابعة القائمة بجهود أعضائها العمل على تحقيق بعض المطالب الطلابية المحقة، ومنها قضية القبول ونظام تعليمي أفضل.. وغيرها الكثير من الأمور.
وفي المناسبة، اعتبر أمين سر قائمة الوسط الديمقراطي في كلية العلوم الاجتماعية، محمد بوعليان، أن قائمة الوسط الديمقراطي ستظل دوماً شعلة التيار الوطني داخل جامعة الكويت وخارجها.

تحديات

أما بالنسبة لوضع القائمة، فأوضح أنه بلا شك تعاني بعض التحديات، كبقية حال التيار الوطني بشكل عام، لافتاً إلى أن مستقبل القائمة سيعتمد على الحراك الطلابي، ومدى تفاعله مع القضايا المحلية.

مسيرة النضال

وأكد بوعليان أنهم كشباب «الوسط» يطمحون لاستكمال مسيرة النضال الوطنية، للحفاظ على المكتسبات الدستورية وتعزيزها في المجتمع ونشر الوعي والثقافة الدستورية، لإيجاد شعب متماسك يسعى لتحقيق كل ما فيه فائدة تصب في مصلحة هذا البلد.

خدمة الوطن

وقال أمين سر قائمة «الوسط» في كلية الآداب عبدالله الشمري: في مثل هذه الذكرى، وهي ذكرى تأسيس قائمة الوسط الديمقراطي، الذكرى الغالية والعزيزة علينا، فنحن جنود هذه المدرسة الفكرية العريقة التي أضافت الكثير، وعلمتنا الصالح، وارتقت بفكرنا
وأضاف: «أود أن أبارك لكل جنود وأميرات الوسط الديمقراطي بهذه المناسبة، ولا أنسى الداعمين لها، سواء من داخل العمل النقابي أو خارجه، ولا أنسى خريجي هذه المدرسة الذين اكتسبوا قواهم الفكرية والعلمية منها لخدمة هدا الوطن العزيز»

وشدد على أنهم سيعملون جاهدين للارتقاء بهذا الصرح والكيان الفكري العريق، لما هو أفضل وأحسن، وسنبذل قصار جهدنا لنترجم ما تعلمناه في خدمة الوطن.
وأوضح أنه «بلا شك نحن كشباب وسط المستقبل نسعى لنطور ونرتقي بعملنا النقابي، وإيصال فكرنا ومبادئنا التي لن نتنازل عنها، وكذلك إيصال صوتنا الوطني الديمقراطي الحُر، وإيجاد جامعة ومجتمع متطورين بكل المقاييس وبكل النواحي».

روح العمل الجماعي

وأكد الشمري «نحن في قائمة الوسط الديمقراطي، من جنود وأميرات المستقبل، لن نتخاذل في نشر هذا الفكر الوطني الديمقراطي، ولن نيأس في إيصال رسالتنا إلى المجتمع، فنحن نعمل تحت آلية ومنظومة محكمة متطورة، وهي احترام رأي الأقلية، مع سيادة رأي الأغلبية، ما يجعلنا متمسكين بمبادئنا وأفكارنا وروح العمل الجماعي، فللرجل مكانه ومنزلته ودوره الفعال، وكذلك للمرأة حق ودور أساسي».
ولفت الشمري إلى أن القائمة ضد كافة أشكال التمييز والتفرقة، بشتى أنواعها. وبالنهاية، أود أن أقول «وسطيون سنبقى لكويت العز رمز.. وسطيون سنجني من سنين الصبر عز».

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *