الرئيسية » محليات » قائمة الراية الطلابية تطعن بانتخابات فرع المملكة المتحدة وأيرلندا

قائمة الراية الطلابية تطعن بانتخابات فرع المملكة المتحدة وأيرلندا

سلمان النقيتقدَّمت قائمة الراية، التي تخوض انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع المملكة المتحدة وأيرلندا، بطعن للهيئة التنفيذية على انتخابات الفرع التي أقيمت في لندن بتاريخ 2013/11/30.

وصرَّح مندوب قائمة الراية بالانتخابات، سلمان صلاح النقي، بأن الطعن جاء بعد مخالفة صريحة للدستور، بإغلاق باب تسجيل العضويات للانتخابات قبل موعد الجمعية العمومية بأكثر من 90 ساعة، على الرغم من أن هذا الفعل يُعد مخالفة دستورية صريحة وواضحة لنص المادة العاشرة من اللائحة الداخلية للانتخابات الواردة بالدستور، والتي نصت على أنه «يحق للطالب أن يسجل عضويته قبل موعد الجمعية العمومية بـ48 ساعة على الأقل».

وذكر النقي أن هذه المخالفة الدستورية، هي سابقة لم تعهدها الساحة الطلابية بالمملكة المتحدة وأيرلندا، وقد انتهكت الأصول والأعراف النقابية وسلبت حقا دستوريا أصيلا للطلبة بتسجيل عضوياتهم قبل موعد الجمعية العمومية بـ 48 ساعة.

وأضاف أن الطعن استند كذلك إلى عدم حيادية الهيئة الإدارية بسير عملية تسجيل العضويات وتسريبها لبيانات الطلاب والطالبات لمصلحة إحدى القوائم. وقد تبيَّن ذلك بما حصل لإحدى الطالبات التي جاءها اتصال هاتفي من أحد العاملين بقائمة «المتحدون»، بغرض التأثير على قرارها بالتصويت، على الرغم من أن رقم هاتفها لا يعرفه أحد، بمن فيهم جهات الابتعاث، سوى أنها أدخلته ضمن بياناتها لحظة تسجيل عضويتها.

وأشار النقي إلى أن الطعن تضمن إفادة خطية من الطالبة المذكورة بالواقعة التي جرت لها، والتي أكدت أن الهيئة الإدارية للاتحاد تخلَّت عن مسؤوليتها، بالحفاظ على سرية البيانات الخاصة بالطلاب والطالبات، وجعلتها عرضة للتكسَّب الانتخابي.
وطالب النقي الهيئة التنفيذية بالتعامل مع الطعن المقدَّم لها من قائمة الراية بكل حيادية وإنصاف، حفاظاً على مكانة وتاريخ الحركة الطلابية الكويتية بالمملكة المتحدة وأيرلندا.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *