الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : سرّية كويتية!

وقفة أسبوعية : سرّية كويتية!

مراقبتزامناً مع نشر التقرير السنوي لمؤشر مدركات الفساد في دول العالم، والذي احتلت فيه الكويت مرتبة متأخرة عن الدرجة التي كانت تحتلها سابقا، حيث وصل تقييمها إلى المرتبة 69، آخر دولة خليجية، تسبقها المملكة الأردنية، التي لا ينفك كُتابها وصحافيوها وسياسيوها عن الفساد طوال أيام الأسبوع، ومع ذلك أتى تصنيفها قبل الكويت، وعلينا التصور والتبحر في أحوال البلد.. نقول تزامناً مع إعلان منظمة الشفافية العالمية عن حالات الفساد، أتى المؤتمر الصحافي لمجلس إدارة شركة الخطوط الكويتية، ليعلن عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة إيرباص، لتأجير 12 طائرة تسلم نهاية العام المقبل وشراء 25 أخرى.

تزامن غريب بين المؤتمر الصحافي وقائمة المؤشر، فعند سؤال أحد الحاضرين عن قيمة العقد المقرر إبرامه مع شركة إيرباص تمَّت الإجابة عن هذا السؤال، بأنهم لا يُفصحون عن قيمة الصفقة، سواء التأجير أو الشراء، فهذا الأمر يُعد سرياً، ولا يمكن البوح به!

عجيب وغريب هذا الرد، فالصفقة متعلقة بشركة طيران، وليس بأسلحة حربية ذات أهداف سرية، كما أن مثل هذه الصفقة تعلن جهاراً نهاراً في معارض الطيران، كما هي الحال أخيراً في معرض دبي للطيران.. أما التذرع بالسرية والكتمان، فهذا كلام يُقال للأطفال، وليس لرجال الصحافة والإعلام!

كان يمكن أن يُقال بأنه لم يُحدد بعد سعر نهائي، أو لم نصل بعد إلى الأسعار التفصيلية، أو أي رد قابل للهضم.. أما التذرع بـ«السرية»، فهذا متلازم مع المؤشر ويعزز من مصداقيته.

شكلت أخيراً هيئة مكافحة الفساد، وأمامها أعمال جسام لإيقاف التدحرج في الدرجات من سنة لأخرى، حتى لا نصل في سنة ما إلى درجة الصومال وأخواتها، بعد أن نقفز ما فوق المائة درجة.. ونتمنى أن تكون باكورة أعمالها كشف السرية تلك.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *