الرئيسية » الأخيرة » واقفون وراء الباب!

واقفون وراء الباب!

خلال أيام وجيزة تتخللها إجازات أسبوعية واستجواب لسمو رئيس مجلس الوزراء، وبعدها غادر البلاد للمراجعات الطبية..

خلال تلك الأيام قام وزير المواصلات بإيقاف رئيس مجلس الإدارة لشركة الخطوط الجوية الكويتية عن العمل، ومنعه من توقيع أي عقود، على خلفية شراء طائرات إيرباص من الشركة الهندية.. بعدها بأيام، أعلن المدير التنفيذي للشركة السيد الكريباني استقالته، وفي نهاية الأسبوع الماضي قدَّم عضو مجلس الإدارة د.عادل اليوسفي استقالته من مجلس إدارة الشركة.

في الأحوال العادية والطبيعية يعمد الوزير إلى إعادة ترتيب بيت «الكويتية» الداخلي، بتعيين أعضاء جدد، بمن في ذلك المدير التنفيذي، بدلاً من المستقيل، لكن المفاجأة ظهور صور الأربعة الباقين من أعضاء مجلس إدارة «الكويتية» بالتوقيع على اتفاق مع شركة إيرباص لشراء 25 طائرة وتأجير 12 أخرى ستسلم في أبريل المقبل.

إذن، ظهر في الصورة الأعضاء الأربعة الباقون والرئيس المكلف يوقع العقد ويصافح أحد الأجانب، ولا نعرف من هو، ولم يتم الإعلان عن صفته أو اسمه مع نشر الخبر أمس، وكما يُقال «ما نعرف من ولده».
مع هذا التوقيع الذي تم بالأمس، يبدو كأن جماعة «إيرباص» واقفون وراء الباب منتظرين، وبعد ترتيب الأمور فتحوا الباب ودخلوا ووقعوا الصفقة المليارية، حتى قبل ترتيب البيت الداخلي للشركة.

ويا خبر بفلوس بكرة يبقى ببلاش!

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *