الرئيسية » رياضة » تعادل الكويت والسالمية وسَّع الصدارة للقادسية بالخماسية

تعادل الكويت والسالمية وسَّع الصدارة للقادسية بالخماسية

بدر المطوع
بدر المطوع

كتب دلي العنزي:
في الدوري المحلي، وتحديداً في الجولة العشرين، استفاد نادي القادسية من تعادل الكويت والسالمية في مواجهتهما المباشرة عندما تغلب على الصليبخات بخماسية نظيفة، ليوسع فارق الصدارة، بينما واصل العربي سقوطه المتكرر، بعد أن خسر من كاظمة بثلاثية نظيفة.

القمة

في قمة مباريات الجولة العشرين من «فيفا ليغ»، تعثر كل من الكويت والسالمية، بتعادلهما بهدف لكل منهما. في البداية سجل الكويت أول هدف في اللقاء في منتصف الشوط الثاني عن طريق محترفه حمزة الدردور، وليحرز السالمية هدف التعادل قبل نهاية اللقاء بدقائق، بهدف عكسي من لاعب الكويت حسين حاكم، وعليه يصبح رصيد الكويت 45 نقطة في المركز الثاني، متساوياً بالنقاط مع السالمية في المركز الثالث، وليشكل هذا التعادل نقطة تعثر للفريقين.

وقال مدرب نادي الكويت محمد إبراهيم بعد التعادل: في الشوط الأول كنا أفضل، وأكثر توازناً في الخطوط الثلاثة، ونجحنا في خطف هدف، وأهدرنا فرصا عديدة، وكان من الممكن تسجيل أهداف أكثر في هذا الشوط، وفنياً الفريق قدم مباراة رائعة. المستوى بشكل عام في تحسن، والمباراة خرجت بصورة جيدة من كلا الطرفين، كما أن المحترفين يقدمون مستوى جيداً حتى الآن، وفي الشوط الثاني لعب السالمية بهجوم مكثف، وأصبح لديه في الملعب 4 مهاجمين، لذا دفعت بفهد العنزي، للاعتماد على سرعته في الكرات المرتدة.

المتصدر

ولم يفوت القادسية فرصة توسيع الفارق بينه ومطارديه، حيث استغل تعادل الكويت والسالمية، فلم يرحم خصمه الصليبخات، الذي دكَّ شباكه بخماسية نظيفة، ليتربع بها بصدارة جدول الترتيب العام برصيد 50 نقطة، وبفارق خمس نقاط عن أقرب مطارديه نادي الكويت.

وعن توقعات فوز نادي القادسية بالدوري لهذا الموسم، صرح مدير الفريق عبدالله الحقان، قائلاً: الفريق لم يحسم الفوز بلقب دوري فيفا، إذ إن المتبقي على البطولة 6 مباريات، أي 18 نقطة، وحسم الدوري يعني أن الفرق الأخرى ليس في استطاعتها حسابياً الوصول إلى رصيد القادسية، وهو الأمر الذي لم يتحقق حتى الآن.

السقوط

وواصل العربي السقوط المتكرر ونزيف النقاط، حيث تعرض للهزيمة بثلاثية نظيفة من قبل نادي كاظمة، ليتنازل عن مركزه الرابع لمصلحة كاظمة، وليصبح خامساً في الترتيب، برصيد 29 نقطة فقط، بينما وصل كاظمة إلى النقطة الواحدة والثلاثين.

وعلَّق مدرب العربي بونياك على أداء الفريق بعد اللقاء، وقال إن الخسائر في الدوري أمر متوقع عند بناء فريق، والدفع بعناصر شابة جديدة، في ظل غيابات بعض عناصر الخبرة، لظروف مختلفة، والبناء يعني المجازفة من أجل الوصول لأفضل تشكيلة ممكنة، وهذا أمر طبيعي أن تخسر أو تفوز، هناك بعض الأخطاء كانت أمام كاظمة، والخصم استغلها بالشكل الصحيح ونجح في التهديف، ما أثر سلبيا في معنويات اللاعبين، وخاصة بعد الهدف الثاني.

وكانت باقي النتائج، التعادل السلبي بين اليرموك والساحل، وتعادل الجهراء والشباب بهدفين لكلا الطرفين، وفوز الفحيحيل على النصر بهدفين.

الجولة القادمة

يدخل نادي الكويت الساعي إلى مطاردة المتصدر القادسية اختباراً جديداً في الجولة القادمة، حيث سيواجه العربي، وهو لا يملك بديلاً عن الفوز على العربي، وإلا ستتحطم أحلامه في المحافظة على لقب الدوري. أما العربي فلا يوجد لديه ما يخسره سوى محاولة حرمان الكويت من الفوز باللقب، وأن يسقيه من نفس الكأس.

وتجمع باقي المباريات، في الجولة الحادية والعشرين، التي ستقام يومي الجمعة والسبت المقبلين، كلاً من: كاظمة والشباب، الصليبخات واليرموك، الجهراء والساحل، الفحيحيل وخيطان، القادسية والنصر.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *